كلينتون تحذّر إيران من إطالة أمد الوقت المحدد للحلّ الدبلوماسي

مصدر الصورة AFP
Image caption كلينتون تحذّر إيران من إطالة أمد المحادثات الدبلوماسية في شأن البرنامج النووي

حذّرت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون إيران من أن المهلة المعطاة للحل الدبلوماسي لبرنامجها النووي ليست مفتوحة. وأشارت كلينتون أن كل الخيارات تبقى مطروحة على الطاولة في التعامل مع طهران.

وقالت كلينتون إن الاتحاد الاوروبي سينظر في تحديد موعد ومكان للمفاوضات العالقة حول البرنامج النووي الإيراني. وتعهدت بأن الولايات المتحدة ستواصل "ممارسة الضغوط".

وأضافت كلينتون: "نريد أن نرى حلاً سلمياً لبواعث قلق المجتمع الدولي ، لكن الوقت الممنوح للعمل الدبلوماسي ليس مفتوحاً ، وكل الخيارات مطروحة على الطاولة لمنع إيران من الحصول على أسلحة نووية".

وأشارت وزيرة الخارجية الأمريكية "حتى تمتثل إيران لتعهداتها الدولية ، وتظهر نواياها السلمية لبرنامجها ، ستستمر طهران في مواجهة الضغط والعزلة الشديدة".

وقالت كلينتون في مؤتمر صحفي مع رئيس وزراء كوسوفو هاشم تاتشي "كلما بدأنا المحادثات أسرع ، كلما كان أفضل".

وكانت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون قالت يوم السبت إن المباحثات ستستأنف مع إيران في 13 و14 من ابريل/نيسان في مدينة اسطنبول التركية.

وكان مسؤول إيراني بارز قد عبّر في الأونة الأخيرة عن معارضته استضافة تركيا للمحادثات ، بسبب فتور العلاقات بين تركيا وإيران بسبب موقف أنقرة من الرئيس السوري بشار الأسد الحليف العربي الوثيق لإيران.

المزيد حول هذه القصة