مخططو هجمات سبتمبر "يواجهون محاكمات في الولايات المتحدة"

خالد الشيخ محمد مصدر الصورة AFP
Image caption اتهم خالد شيخ بأنه العقل المدبر لهجمات الحادي عشر من سبتمبر

أحالت السلطات الأمريكية رسميا خمسة أعضاء في تنظيم القاعدة الذين يشتبه في تخطيطهم لهجمات الحادي عشر من سبتمبر في الولايات المتحدة إلى المحاكمة داخل الولايات المتحدة.

وسيخضع المتهمون الخمسة وهم من نزلاء معتقل غوانتانامو بمن فيهم العقل المدبر لهجمات سبتمبر خالد الشيخ محمد لمحاكمة أمام اللجان العسكرية التي شكلتها السلطات الأمريكية في وقت سابق.

وسيواجه المتهمون اتهامات بما فيها الإرهاب والاختطاف والتآمر والقتل وتدمير الممتلكات العامة.

ويمكن أن يواجه المتهمون أحكام الإعدام في حالة توصلت اللجان العسكرية إلى أنهم مذنبون، حسب وزارة الدفاع الأمريكية.

محاكمة جماعية

ويُتوقع أن يحاكم كل من خالد شيخ محمد ووليد بن عطاس ورمزى بن الشيبة وعلى عبد العزيز على ومصطفى أحمد الهوساوى في محاكمة جماعية، حسب وزارة الدفاع.

ويتهم هؤلاء بالتخطيط لهجمات سبتمبر وتنفيذها والتي شهدت اختطاف ثلاث طائرات وصدمها بمن فيها ببنايات في نيويورك وواشنطن إضافة إلى سقوط طائرة ثالثة في شانكزفيل ببنسلفانيا.

وقتل في تلك الهجمات نحو 2976 شخصا.

معركة قانونية

وجاء قرار إحالة المتهمين الخمسة إلى المحاكمة أمام اللجان العسكرية بعد معركة قانونية على خلفية المكان المناسب الذي يجب أن يواجهوا فيه المحاكمة.

وحاولت إدارة الرئيس باراك أوباما من حيث المبدأ إحالتهم إلى محاكمات مدنية أمريكية لكنها ألغت قرارها الأولي في أبريل 2011 بعد مواجهة معارضة واسعة النطاق.

ووجهت الاتهامات رسميا للمتهمين الخمسة في يونيو/حزيران 2011 بحيث شملت تهما مماثلة لتلك التي وجهت إليهم خلال عهد إدارة الرئيس السابق، جورج بوش.

وكان أوباما تعهد عندما جاء إلى البيت الأبيض عام 2009 بإغلاق معتقل غوانتانامو وبالتالي محاكمة المتهمين الخطرين على الأمن القومي الأمريكي أمام محاكم مدنية أمريكية.

لكن أوباما أُرغم على التخلي عن خططه عندما اتضح أن ليس من السهل حل مسألة مكان محاكمة هؤلاء.

المزيد حول هذه القصة