خفر السواحل الامريكي يغرق سفينة مهجورة جرفها تسونامي اليابان

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

استخدمت قوات خفر السواحل الامريكية نيران المدفعية لإغراق سفينة مهجورة انجرفت في مياه المحيط الهادي اثر موجات المد العاتية التي ضربت اليابان في مارس / اذار 2011.

والسفينة لم يكن بها كهرباء أو اضاءة وكان ينظر إليها على انها تهديد للسفن الاخرى.

وينظر إلى السفينة على انها الاولى ضمن عدد من السفن والمراكب التي جرفها التسونامي الذي ضرب اليابان.

وقد شوهدت السفينة "رايو اون مارو" أول مرة على سواحل جزر كولومبيا البريطانية التابعة لكندا يوم 23 مارس اذار.

وكانت السفينة تتحرك بسرعة كيلو متر في الساعة في ممر للنقل البحري يفصل المياه الكندية والامريكية.

وقال الضابط كيب والدو من حرس الحدود الامريكي انه قد تم اطلاق نيران المدفعية على السفينة المهجورة التي اشتعلت فيها النيران اثر ذلك وبدأت في الغرق.

وأضاف والدو إنه بعد بضع ساعات اطلقت نيران المدفعية على السفينة مرة أخرى لإكمال المهمة.

وقال والدو إن محاولة انقاذ السفينة مكلفة للغاية كما أنه من الخطر وجود أي شخص على متنها.

ويوجد نحو ثمانية آلاف لتر من الديزل على متن السفينة.

مصدر الصورة AP
Image caption ادى التسونامي الذي ضرب اليابان إلى انجراف الكثير من السفن والقوارب.

وقد جرى تتبع مسارها من جزيرة هوكايدو اليابانية.

ويشار إلى انه في 11 مارس اذار 2011 ضرب زلزال بلغت شدته تسع درجات على مقياس ريختر اليابان متسببا في موجات تسونامي الحقت اضرارا جسيمة بمفاعل فوكوشيما النووي متسببة في اسوأ كارثة نووية في العالم منذ كارثة تشيرنوبيل عام 1986

المزيد حول هذه القصة