صبي صيني يبيع كليته لشراء جهازي "ايباد" و "ايفون"

مشترون في الصين يصطفون لشراء أيباد
Image caption يحظى الايباد بإقبال شديد في الصين، ولكن اسعاره ليست في متناول الكثيرين.

جرى اعتقال خمسة اشخاص في جنوب الصين بعد ان باع صبي كليته لشراء جهازي "أيباد" و"ايفون".

ومن بين المعتقلين الجراح الذي استأصل كلية الصبي في ابريل / نيسان 2011.

وتقول وكالة الانباء الصينية شينخوا إن المجموعة حصلت على 35 ألف دولار لزراعة الكلى.

ونقلت شينخوا عن الادعاء في اقليم هونان قوله إن الصبي يعاني الآن من فشل كلوي.

وقد حصل الصبي واسمه وانغ على ثلاثة آلاف دولار.

وتشير تقارير إلى أن وانغ البالغ من العمر 17 عاما جرى إقناعه ببيع كليته في غرفة للدردشة على الانترنت.

ندرة في الاعضاء

وقد اكتشفت الواقعة عندما رأت والدة الصبي الاجهزة الجديدة وسألته كيف اشتراها.

وقد وجه الاتهام للمعتقلين بتعمد احداث ضرر جسدي والاتجار في الاعضاء البشرية بصورة غير مشروعة.

ويلقى الايفون والايباد بإقبال شديد في الصين، لكن أسعارهما ليست في متناول الكثيرين.

وتشير الارقام الرسمية إلى ان نحو 1.5 مليون شخص في حاجة إلى زرع أعضاء في الصين، بينما يجري نحو 10 آلاف عملية زرع في العام.

المزيد حول هذه القصة