انفجار قوي يهز مدينة جوس في وسط نيجيريا

نيجيريا مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يحتفل المسيحيون في نيجيريا بعيد الفصح

قال مسؤولون إن انفحارا هز قنبلة مدينة جوس وسط نيجيريا مساء الاحد في عيد الفصح ما ادى الى جرح عدد من الاشخاص، وذلك بعد ساعات قليلة من هجوم بسيارة مفخخة في شمال البلاد ادى الى مقتل 18 شخصا على الاقل.

وقال المتحدث باسم وكالة ادارة الطوارئ الوطنية يوشاو شعيب إن "عناصر الامن انتقلوا الى موقع الحادث حيث يتم نقل الجرحى".

الا ان متحدثا عسكريا اشار الى ان الحادث ناجم عن انفجار قنبلة، نافيا سقوط اي اصابات.

واوضح ان العبوة الناسفة كانت مخبأة على دراجة نارية متروكة قرب محل يبيع بطاقات للهواتف المحمولة. واعطى المتحدث باسم الشرطة صموئيل داباي رواية مختلفة عن الهجوم، قائلا ان شخصا جرح على اثر رمي مجهولين كيسا مليئا بالمتفجرات على قارعة الطريق.

واضاف ان انفجار هذا الكيس المليء بالمتفجرات حدث لاحقا، مشيرا الى ان "شخصا واحدا جرح ولم يسقط قتلى.

وفي وقت سابق من الاحد قتل 18 شخصا على الاقل في انفجار سيارتين مفخختين قرب كنيسة في مدينة كادونا شمالي نيجيريا.

وتقول التقارير الواردة من المدينة إن الانفجارين وقعا على شارع رئيسي تقع عليه العديد من المطاعم والفنادق وكنيسة واحدة على الاقل، وانهما تسببا في دمار كبير.

ويعتقد ان العديد من القتلى كانوا من المتسولين وسائقي دراجات الاجرة.

ويقول شهود إن الشظايا انتشرت على مساحة واسعة.

ولم تعترف اي جهة بمسؤوليتها عن التفجيرين، ولكن مراسل بي بي سي في نيجيريا مارك لوبل يقول إن حركة "بوكو حرام" الاسلامية المتطرفة كانت قد هددت مؤخرا بتنفيذ هجمات في عيد الفصح.

وتقول جماعات مسيحية في كادونا إن التفجيرين استهدفا الكنيسة، ولكن المنفذين اضطروا الى تفجير العبوتين بعيدا عنها بسبب اجراءات الامن المشددة المفروضة عليها.

يذكر ان "بوكو حرام" كانت قد نفذت سلسلة من الهجمات استهدفت كنائس وغيرها من الاهداف يوم عيد الميلاد الماضي، كان اعنفها في العاصمة ابوجا حيث قتل فيه 44 شخصا.

المزيد حول هذه القصة