غينغريتش يقر بأن رومني هو المرشح الأوفر حظا للفوز بترشيح الحزب الجمهوري

نيوت غينغريتش مصدر الصورة Reuters
Image caption لم يفز غينغريتش في الانتخابات التمهيدية حتى الان سوى في كارولاينا الجنوبية وفي مسقط رأسه جورجيا.

اقر مرشح الحزب الجمهوري نيوت غينغريتش الاحد بأن منافسه ميت رومني هو المرشح "الاوفر حظا" للفوز بترشيح الحزب.

الا ان الرئيس السابق لمجلس النواب الاميركي شدد على انه مستمر في السباق الرئاسي على الرغم من ادائه الذي وضعه خلف رومني وريك سانتوروم.

وأظهرت استطلاعات للرأي أن رومني هو المرشح الجمهوي الأفضل فرصا لمواجهة الرئيس الامريكي باراك أوباما في الانتخابات الرئاسية التي تجري في نوفمبر / تشرين الثاني 2012.

وصرح غينغريتش خلال برنامج "فوكس نيوز صنداي" التلفزيوني "اعتقد أننا يجب أن نكون واقعيين بالنظر الى حجم التنظيم في حملته وعدد الانتخابات التمهيدية التي فاز فيها. انه الى حد كبير المرشح الجمهوري الاوفر حظا".

واضاف انه في حال حصل رومني على 1144 مندوبا ضروريين للفوز بترشيح الحزب "سادعمه وسابذل كل جهدي لمساعدته على هزيمة اوباما".

واقر غينغريتش بان "ديونه اكبر مما كان يريد" وانها تقدر ب5,4 مليون دولار وان حملته تعمل "بالحد الادنى". وكان سرح موظفي حملته قبل اسبوعين فقط.

الا انه اضاف انه ليس مستعدا للانسحاب بعد، ولو ان خسارته باتت شبه محسومة.

ومنذ بدء انتخابات الحزب في يناير /كانون الثاني لم يفز سوى في الانتخابات التمهيدية في كارولاينا الجنوبية وفي مسقط رأسه جورجيا.