افغانستان: مقتل 9 في هيرات و 8 في هلمند في تفجيرات انتحارية

آخر تحديث:  الثلاثاء، 10 ابريل/ نيسان، 2012، 08:40 GMT
انفجار سيارة مفخخة في افغانستان في فبراير شباط الماضي

قتل واصيب 20 شخصا على الاقل في الانفجار.

قتل ثمانية من رجال الشرطة حين هاجم ثلاثة انتحاريين مجمعا لقوات الشرطة في إقليم هلمند جنوبي أفغانستان، حسب ما صرح به أحد المسؤولين.

وقد فجر اثنان من المهاجمين حزاميهما الناسفين بينما قتل الثالث برصاص الشرطة قبل ان يتمكن من تفجير حزامه، حسب ما صرح داوود أحمدي المتحدث باسم إدارة الإقليم لوكالة فرانس برس.

وكان تسعة أشخاص آخرين على الاقل قد قتلوا في انفجار سيارة مفخخة في اقليم هيرات غربي افغانستان الثلاثاء.

واستهدف الهجوم مقر الحكومة المحلية بينما اصطفت جماهير لمقابلة مسؤولين.

وشاهد شهود عيان اشلاء وجثثا مشوهة وزجاجا محطما في موقع الهجوم.

وقال أحمد بوبول حاكم اقليم هيرات، الذي كان داخل المبنى عند وقوع التفجير "عندما حاول مفجر انتحاري يقود عربة ذات دفع رباعي دخول مقر حكومة الاقليم، حاولت الشرطة ايقافه ولكنه فجر ما بحوزته من متفجرات".

وقالت الشرطة إن بين القتلى ستة مدنيين وثلاثة من رجال الشرطة.

وقال قائد شرطة إقليم هيرات سيد أغا لوكالة انباء فرانس برس إن شخصين كانا يستقلان العربة التي فجرت، وإن أحد الشخصين كان يرتدي البرقع.

واضاف أغا أن اشلاء أحد الشخصين تطايرت في الهواء بينما بقيت جثة الشخص الآخر في مكان الافنجار دون أن ينفجر حزامها.

يذكر أن ضاحية غوزارا حيث وقع الانفجار تبعد 10 كم عن هيرات عاصمة الاقليم، وتقع بالقرب من مطار المدينة.

وكانت قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) قد سلمت المسؤولية الأمنية عن إقليم هيرات للقوات الأفغانية في شهر يوليو/تموز من عام 2011.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك