إندونيسيا تلغي تحذيرا بحدوث موجات التسونامي بعد زلزالين

إندونيسيا مصدر الصورة AFP
Image caption أجلت السلطات عدة آلاف من السكان باتجاه المناطق المرتفعة

ألغت السلطات الإندونيسية، الأربعاء، تحذيرت باحتمال حدوث موجات مد بحري (التسونامي) قبالة سواحل إقليم آتشيه في أعقاب زلزالين الأول بقوة 8.6 درجة على مقياس ريختر، تلاه بنحو ساعتين زلزال بقوة 8.3 درجة.

وأجلت السلطات عدة آلاف من الأشخاص من أجزاء من جزيرتي أندمان ونيكوبار ونقلتهم إلى أماكن مرتفعة في أعقاب الزلزالين وذلك تحسبا لحدوث موجات التسونامي بعلو 3.9 متر، حسب مسؤولين.

وضربت إندونيسيا ثلاث موجات من التسونامي بارتفاع 80 سينتمرا على الأقل.

وقال كريستيانوان من وكالة الأرصاد الجوية الإندونيسية "رصدنا موجات التسونامي صغيرة الحجم".

وأضاف أن أعلى موجة التسونامي رصدت في مولابوه بالأجزاء الغربية من آتشيه وكانت في علو 80 سنتيمترا في حين رصدت موجات أصغر في المناطق الساحلية المجاورة.

تحذير

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption قالت مراسلة بي بي سي إن الزلزال الأول استمر لمدة خمس دقائق

وحذر مركز التسونامي في المحيط الهادئ السلطات المحلية في منطقة المحيط الهندي "باتخاذ إجراءات مناسبة".

وقال مسؤول في وكالة الكوارث الإندونيسية إن الكهرباء انقطع عن آتشيه وهناك ازدحام مروري كبير باتجاه المناطق المرتفعة.

وأضاف قائلا لوكالة رويترز إن المساجد تذيع إنذارات من وقوع التسونامي ومقاطع من القرآن.

لكن لم ترد تقارير فورية عن حدوث خسائر أو سقوط ضحايا.

لكن خبراء الزلازل قالوا إن طبيعة الزلزال الأول تدل على أن من غير المرجح تسببه في موجات التسونامي بحجم عام 2004.

وتتعرض المنطقة بانتظام إلى زلازل إذ أدى تسونامي عام 2004 إلى مقتل 170 ألف شخص في آتشيه بمفردها ونحو 250 ألف شخص في المنطقة.

وقال مركز المسح الجيولوجي الأمريكي الذي يوثق الزلازل عبر العالم إن الزلزال الأول في آتشي وقع على عمق 33 كيلومترا في منطقة تبعد بمساحة 495 كيلومترا عن باندا آتشيه، عاصمة الإقليم.

خمس دقائق

Image caption شعرت الدول المجاورة لإندونيسيا بتبعات الزلزالين

وتقول مراسلة بي بي سي في جاكارتا، كريشما فاسواني، إن التقارير أفادت أن الزلزال استمر لنحو خمس دقائق.

وقال مسؤول في تايلاند إن مستويات ارتفاع سطح البحر أظهرت أن موجات التسونامي بعلو عشر سنتيمترات رصدت في جزيرة كوه ميانغ قبالة بهانغ نغا.

وشعر سكان سنغافورة وتايلاند وسيريلانكا وماليزيا وبنغلاديش والهند بتبعات الزلزالين الذين ضربا إندونيسيا.

وقال أحد سكان كالكوتا في الهند يدعى فينسنت لمراسل بي بي سي إن السكان شعروا بهزة أرضية خفيفة.

المزيد حول هذه القصة