زلزال قوي في إندونيسيا وإنذارات بوقوع تسونامي في المنطقة

قلق مصدر الصورة xxx
Image caption بدأ بعض السكان النزوح من المناطق الساحلية إلى الجبال

أصدرعدد من الدول الآسيوية تحذيرات من حدوث تسونامي بعد وقوع زلزال بلغت قوته 8.5 درجة على مقياس ريختر قبالة سواحل اقليم اتشيه الاندونيسي.

قد شعر بالهزة كل من الهند واستراليا وسينغافورا وسيريلانكا.

وقد قال المركز الامريكي للتحذير من التسونامي في المحيط الهادي إن زلزالا بهذه القوة من شأنه ان يحدث تسونامي مدمر قد يؤثر على جميع سواحل المحيط الهندي.

ولايبعد مركز الزلزال كثيرا عن مكان التسونامي المدمر الذي حدث قبل ثمانية سنوات والذي اودى بحياة مئتي الف شخص.

وقال مركز إنذار التسونامي إنه من غير المعروف إن كانت أمواج التسونامي قد تشكلت فعلا ولكنه نصح السلطات باتخاذ التدابير الضرورية.

يذكر ان المنطقة عرضة للهزات الأرضية بشكل متكرر، وكانت أمواج التسونامي قد أدت إلى مقتل 170 ألف شخص في إقليم آتشيه عام 2004.

وقال معهد المسح الجيولوجي الأمريكي الذي يوثق الهزات الأرضية في العالم ان الهزة الأخيرة وقعت على عمق 33 كم تحت سطح البحر على بعد 495 كم من عاصمة الإقليم باندا آتشيه.

وورد في إنذار التسونامي أن وقوع هزات بقوة مماثلة لقوة الهزة التي وقعت في آتشي يمكن أن يؤدي الى تشكل أمواج تسونامي توقع دمارا في المناطق الساحلية.

وقد وصل أثر الهزة الأرضية الى سنغافورة وتايلاند والهند.

وقالت وكالة أنباء رويترز ان بعض سكان المناطق المهددة بدأوا بالنزوح عن المناطق الساحلية باتجاه الجبال.

وقال مراسل بي بي سي في العاصمة الاندونيسية جاكارتا ان الارض قد اهتزت لمدة خمس دقائق وانه لم يتمكن من إجراء اتصالات مع أي شخص في إقليم آتشي.

المزيد حول هذه القصة