ألمانيا: شاب وشقيقته يخسران قضية للاعتراف بزواجهما المحرم

ستوبرغ وشقيقته مصدر الصورة a
Image caption ستوبرغ وشقيقته أنجبا أربعة أطفال

خسر شاب ألماني وشقيقته تجمع بينهما علاقة محرمة قضية أمام المحكمة الأوروبية للاعتراف بعلاقتهما والسماح لهما بتكوين عائلة باعتبارهما زوج وزوجة.

وأسفرت العلاقة بين الأخ ويدعى باتريك ستوبينغ وأخته سوزان كاروليفسكي عن إنجاب أربعة أطفال من بينهما اثنان معاقان.

وقالت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان إن ألمانيا يحق لها منع زواج المحارم.

إدانة الأخ فقط

وكان ستوبينغ قد أدين بإقامة علاقة غير شرعية وحكم عليه بالسجن 3 سنوات.

ولكن القضاء لم يدين الشقيقة كاروليفسكي بدعوى أنها تعاني من " اضطرابات في الشخصية" وليست مسؤولة عن تصرفاتها.

ولم يقابل ستوبينغ شقيقته وجه لوجه إلا بعد مرور أكثر من عشرين عاما من غيابه عن أسرته فقد تبته إحدى الأسر عندما كان في الثالثة ، وبدأ مشوار البحث عن عائلته بعد تخطيه سن العشرين.

وتوطدت العلاقة بين الأخ وأخته بعد وفاة والدتهما ويصر الاثنان أن علاقة الحب التي تجمعهما لا تختلف عن أي علاقة مماثلة.

وقد أودع ثلاثة من الأبناء في دور رعاية للأطفال.

ويستند جزء من قانون منع زواج المحارم على أن الأطفال التي قد تولد نتيجة لهذه العلاقات المحرمة تزيد احتمالات إصابتهم بإعاقة.

ويدفع محام ستوبرغ وشقيقته بأن هذه الاحتمالات قد تزيد أيضا في حال زواج شخصين معاقين أو عندما تنجب سيدة في سن متأخرة ولكن القانون في هذه الحالات لا يحرم العلاقات التي قد تسفر عن هذه الأطفال.

ويقول ستوبينغ إنه تم انتهاك حقه في أن يعيش حياة أسرية ويكون عائلة.

ولكن محكمة حقوق الإنسان الأوروبية قالت إن قانون تحريم العلاقات غير الشرعية لا ينتهك حق المواطنين في اختيار حياتهم الخاصة وتكوين أسرة.