محاكمة اربعة متهمين بمحاولة الهجوم على صحيفة دنماركية نشرت رسوما مسيئة للنبي محمد

مظاهرات ضد الرسوم التي اعتبرت مسيئة للبني محمد مصدر الصورة PA
Image caption تعرض عدد من سفارات الدانمرك لهجمات واحرقت الاعلام الدانمركية اثر نشر الرسوم.

من المزمع محاكمة اربعة متهمين بالتدبير لهجوم على صحيفة دنماركية نشرت رسوما مسيئة للنبي محمد.

وسيمثل المتهمون الاربعة، وهم مقيمون في السويد، امام محكمة دنماركية اثر مزاعم بتدبير هجوم مسلح على صحيفة "جايلاندس بوستن".

وقد نشرت الصحيفة 12 رسما كاريكاتوريا للنبي محمد عام 2005، مما تسبب في رد فعل غاضب في كثير من الدول الاسلامية.

وقد وجهت تهم تتعلق بالإرهاب للرجال الاربعة.

وقد القت الشرطة الدنماركية القبض على منير عوض وعمر عبد الله ابو العزم ومنير بن محمد في ديسمبر / كانون الاول 2010 في شقة بالقرب من العاصمة الدنماركية كوبنهاغن.

والقي القبض على صبحي بن محمد زلوطي في اليوم التالي وهو يعبر الحدود الى السويد.

وقالت اجهزة المخابرات الدنماركية والسويدية إنها تتعقب المتهمين منذ اشهر عدة. وتزعم الشرطة إنهم كانوا يعتزمون اثارة الفوضى وشن هجوم يسقط فيه الكثير من الضحايا.

وما زالت الدنمارك هدفا للمتشددين الاسلاميين بعد مرور اكثر من ست سنوات على نشر الرسوم التي اثارت حنق وغضب الكثير من المسلمين.

وقد تعرض عدد من سفارات الدانمارك لهجمات واحرقت الاعلام الدنماركية اثر نشر الرسوم. واعربت الصحيفة عن اعتذارها لنشر الرسوم، ولكن هذا لم يجنبها ان تكون هدفا للاسلاميين.

وكان اسلامي متشدد اقتحم منزل الرسام الذي اعد الرسوم وحاول قتله بينما حاول آخر نسف مقر الصحيفة.