تشافيز يعود إلى كوبا للعلاج

تشافيز في شرفة القصر الرئاسي يوم الجمعة مصدر الصورة Reuters
Image caption يعالج تشافيز من ورم في منطقة الحوض في كوبا.

ألقى الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز كلمة من القصر الرئاسي في العاصمة كاراكاس، وهي أول كلمة يلقيها منذ عودته من كوبا التي كان يعالج فيها من ورم خبيث.

وقال تشافيز، الذي تأخر أكثر من ساعتين عن موعد القاء كلمته، انه "بخير".

ولكنه قال انه سيعود إلى كوبا يوم السبت لاجراء جولة أخرى من العلاج الشعاعي.

وقال تشافيز إنه لا يعلم ما إذا كان سيتمكن من حضور قمة الامريكتين في كولومبيا في نهاية هذا الاسبوع.

وكان تشافيز عاد إلى كاراكاس في ساعة متأخرة من الاربعاء بعد فترة ثالثة من العلاج الاشعاعي اثر اصابته بسرطان في منطقة الحوض.

وآنذاك قال المكتب الرئاسي إن تشافيز سيتلقى جولتين من العلاج الاشعاعي في كوبا، ولكنه سيتوجه أولا إلى كولومبيا في زيارة سريعة لقمة الامريكتين التي ستعقد في ميناء كارتيخينا الكولومبي.

وقالت الشرطة الكولومبية إنه كان من المقرر وصول تشافيز في الساعة 14:25 بالتوقيت المحلي (19:25 بتوقيت غرينتش) لحضور العشاء الرسمي للقمة ولحضور اجتماع قصير يوم السبت.

وبدلا من ذلك القى تشافيز كلمة من القصر الرئاسي بمناسبة مرور عشر سنوات على محاولة انقلاب ضده.

وقال تشافيز من شرفة القصر الرئاسي إن العلاج الاشعاعي "له تأثير على صحته" وإنه "بخير".

واثر ذلك طلب من الجماهير التصويت على حضوره قمة كولومبيا، طالبا منهم رفع ايديهم إن كانوا يؤيدون ذهابه.

واثر تأييد ساحق لبقائه في كاراكاس، بدا تشافيز في الغناء وارتجل رقصة مع ابنته.

وقال تشافيز، الذي تولى الرئاسة عام 1999، إنه على الرغم من وضعه الصحي، فإنه عازم على الفوز في انتخابات الرئاسة في اكتوبر / تشرين الثاني المقبل.

المزيد حول هذه القصة