انفجاران قرب سفارة أمريكا في كولومبيا عقب وصول أوباما

كولومبيا مصدر الصورة Reuters
Image caption الانفجاران وقعا بعد وصول أوباما إلى مدينة قرطاجنة الكولومبية

وقعا انفجاران قرب السفارة الامريكية في العاصمة الكولومبية بوجوتا عقب وصول الرئيس الامريكي باراك أوباما إلى البلاد للمشاركة في قمة الدول الأمريكية.

وأعلنت الشرطة الكولومبية ان عبوتين ناسفتين صغيرتين انفجرتا مساء الجمعة قرب السفارة من دون وقوع أي اصابات او اضرار.

وقال مصدر في الشرطة لوكالة فرانس برس ان الانفجارين دويا في المساء في شارع في وسط العاصمة الا انه لم "يسقط لا قتلى ولا جرحى ولم تحدث اضرار".

ووقع الانفجاران بعد فترة وجيزة على وصول أوباما إلى مدينة قرطاجنة الكولومبية حيث من المقرر ان يشارك في قمة الاميركيتين في المدينة.

وأشارت الشرطة إلى إن الانفجارين ربما يكونان من تدبير جماعة يسارية متمردة تعبيرا عن رفضها لزيارة أوباما لكولومبيا.

تحالف مع الجيران

من ناحية أخرى ، قال الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس الجمعة قبل استقبال اوباما انه يجب على واشنطن العودة الى التحالف مع جيرانها في امريكا اللاتينية بدلا من التركيز على صراعات بعيدة مثل افغانستان.

وقال سانتوس قبل وصول اوباما مباشرة الى قرطاجنة "اذا ادركت الولايات المتحدة ان مصالحها الاستراتيجية على المدى البعيد ليست في افغانستان او باكستان ولكن في امريكا اللاتينية، ستكون هناك نتائج عظيمة."

وكان اوباما قد حظى باستقبال حافل في اخر قمة للامريكتين في 2009. ولكن امال امريكا اللاتينية والتي كان من بينها حدوث تقارب امريكي مع كوبا التي يحكمها الشيوعيون تبددت الى حد كبير مع تركيز اوباما على اولويات عالمية اخرى.

وجاءت تصريحات سانتوس خلال كلمة امام مئات من رجال الاعمال من اجتماع امريكا الشمالية وامريكا الجنوبية قبل سادس قمة لمنظمة الدول الامريكية يحضرها اكثر من 30 رئيس دولة في ميناء قرطاجنة التاريخي.

المزيد حول هذه القصة