خطف سيدة سويسرية في شمال مالي

مالي مصدر الصورة AFP
Image caption الفقر أحد المشاكل الكبرى في مالي

قالت مصادر إن مسلحين خطفوا مواطنة سويسرية الاحد في مدينة تمبوكتو شمال مالي.

وتخضع مناطق شمال مالي لسيطرة مجموعات اسلامية

مسلحة منذ اسبوعين. وتخوض هذه المجموعات صراعا مسلحا مع الحكومة المركزية بهدف إقامة دولة مسقلة في الشمال.

وقال محمد ولد حسن، وهو موظف في إدارة مدينة تومبوكتو لوكالة فرانس برس ان "بياتريس، وهي مواطنة سويسرية خطفت الاحد في تومبوكتو على يد مسلحين".

وأكد أحد سكان المدينة ما قاله حسن، مضيفا "شاهدت ستة مسلحين يقتادون بياتريس وهم يهتفون ..الله اكبر."

وتؤكد المصادر أن هذه المرأة البالغة من العمر حوالى اربعين عاما مسيحية ناشطة في العمل الاجتماعي وتعيش منذ زمن طويل في تمبوكتو حيث كانت آخر المواطنين الغربيين الموجودين في المدينة.

وكانت هذه السويسرية رفضت مغادرة المدينة اثر سقوطها في الاول من إبريل/نيسان بيد مجموعة انصار الدين الاسلامية المدعومة من عناصر في تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي الذي لديه قواعد في شمال مالي حيث يدير التنظيم عملياته في بلدان عدة في منطقة الساحل وغالبا ما يلجأ الى عمليات خطف.

وبهذه العملية يرتفع الى 21 عدد الرهائن المختطفين في الساحل بينهم 14 غربيا.

المزيد حول هذه القصة