سجناء يحتجزون 100 رهينة في سجن برازيلي

شرطي برازيلي مصدر الصورة AFP
Image caption يتهم السجناء حراس السجن باساءة معاملتهم

قام سجناء في سجن شمالي شرق البرازيل باحتجاز 100 شخص كرهائن في تمرد قاموا به ضد حراسهم.

وبدأ نحو 400 من السجناء في سجن "اراكاجو" تمردهم في عطلة نهاية الاسبوع، وأفادت الانباء انهم كانوا مسلحين بسكاكين وثلاث بنادق سرقوها من مخزن اسلحة السجن.

ويتهم السجناء حراس السجن باساءة معاملتهم، ويطالبون بتوفير ظروف افضل لهم داخل السجن واحترام أكبر لمن يزورهم من النساء.

وقالت الشرطة إن ثلاثة من الرهائن هم من حرس السجن، اما البقية فهم من اقارب السجناء.

وكان من بين الرهائن اطفال ونساء ممن كانوا في زيارة الى السجن عند اندلاع تمرد السجناء.

وقام السجناء في البداية بأخذ نحو 130 شخصا كرهائن بيد أنهم عادوا واطلقوا سراح 28 شخصا منهم صباح الاثنين.

ولم ترد انباء عن وقوع قتلى او جرحى حتى الان حسبما أفادت وكالة الانباء البرازيلية.

ويتهم السجناء حراس السجن بارتكاب اساءات ضدهم ويقولون انهم سيقدمون قائمة باسمائهم الى السلطات المحلية.

وقال ضابط الشرطة الكابتن ماركوس كارفالهو لوكالة فرانس برس ان السلطات رفضت مطالب السجناء ولم تسفر المفاوضات عن أي حل.

وأُرسل أكثر من 150 من عناصر الشرطة الى السجن الواقع في ولاية سيرغيبي للتعامل مع الاحداث الحاصلة هناك.

ويعد ازدحام السجون احدى المشاكل الكبرى في السجون البرازيلية، اذ يضم سجن اراكاجو نحو 4000 سجن، في حين ان طاقته الاستيعابية عند بنائه لا تتجاوز 2000 سجين.

المزيد حول هذه القصة