مجلس الامن يندد بالتجربة الصاروخية لكوريا الشمالية

صاروخ كوري شمالي مصدر الصورة Reuters
Image caption أطلقت كوريا الشمالية الصاروخ رغم اعتراضات المجتمع الدولي

ندد مجلس الامن الدولي بشدة الاثنين بالتجربة الفاشلة التي اجرتها كوريا الشمالية في مؤخرا لإطلاق صاروخ بعيد المدى ووصفها بانها تمثل انتهاكا لقرارات المجلس وحذر من انه سيتخذ اجراءات اخرى في حال اطلاق صاروخ جديد او اجراء تجربة نووية.

وعزز مجلس الامن الاثنين العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية اثر اطلاقها الصاروخ، وطلب من لجنة العقوبات في الامم المتحدة استكمال لائحة الاشخاص والكيانات المشمولة بهذه العقوبات.

وكان مجلس الامن اصدر الجمعة اعلانا آخر اكتفى بالاعراب عن "الاسف" لاطلاق الصاروخ الكوري الشمالي من دون الاشارة الى العقوبات.

وفرضت الامم المتحدة عقوبات على كوريا الشمالية بعد تجربتين نوويتين عامي 2006.

وكانت بيونغيانغ قد اعترفت بفشل تجربة اطلاق الصاروخ بعيد المدى لوضع قمر اصطناعي في مداره يوم الجمعة الماضي فيما قال مسؤولون من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية ان الصاروخ سقط في البحر بعد دقائق من اطلاقه.

وكانت كوريا الشمالية قالت في بيان رسمي حول الحادث إن القمر الاصطناعي الذي كان يُخطط لإرساله الى الفضاء لم يصل الى مداره، وإن العلماء في البلاد يحاولون معرفة السبب في ذلك، وإن البحث جار عن بقايا القمر الاصطناعي.

وكانت اليابان قد اتهمت كوريا الشمالية بالقيام بعمل "استفزازي خطير" من خلال اطلاق الصاروخ.

وقال المتحدث باسم الحكومة اليابانية اوسامو فوجيمورا "على الرغم من فشله، يعتبر ذلك استفزازا خطيرا لبلادنا وبلدان اخرى، وهو ينتهك قرارت مجلس الامن الدولي.

وكانت كوريا الجنوبية قد قالت إن اطلاق كوريا الشمالية لصاروخ طويل المدى باء بالفشل بعد ان انفجر وتحطم بعد دقائق قليلة من اقلاعه.

ووصف وزير خارجية كوريا الجنوبية كيم سونغ-هوان إطلاق الصاروخ بانه "استفزاز".

مخاوف

وأطلقت كوريا الشمالية الصاروخ الذي زعمت انه يحمل قمرا اصطناعيا للارصاد الجوية في خطوة قوبلت بانتقادات دولية بسبب مخاوف من انه قد يعزز قدرة بيونغ يانغ على صنع صواريخ بالستية.

وفي المقابل تقول كوريا الشمالية إن تجربة إطلاق الصاروخ "سلمية الهدف" وهي تطوير لبرنامجها الفضائي.

وكانت اليابان وكوريا الجنوبية قد هددتا في وقت سابق باستهداف الصاروخ واسقاطه إذا دخل مجالهما الجوي.

أما الولايات المتحدة فحذرت كوريا الشمالية من المضي قدما في خططها لاطلاق الصاروخ مشيرة إلى ان ذلك سيمثل خرقا سافرا لالتزاماتها الدولية وسيهدد بقطع المعونات الغذائية من واشنطن.

تفتت

في هذه الأثناء، قالت محطة تلفزيون "ان.اتش.كيه" اليابانية نقلا عن مصدر بوزارة الدفاع اليابانية أن الصاروخ الكوري الشمالي طار لمسافة 120 كيلومترا قبل ان ينقسم إلي أربعة اجزاء.

أما محطة "ايه.بي.سي نيوز" الأمريكية فنقلت على موقعها الالكتروني عن مسؤولين امريكيين قولهم إن كوريا الشمالية فشلت في اطلاق الصاروخ.

وكانت بيونغ يانغ قد أعلنت سابقاً ان تجربة إطلاق الصاروخ تأتي للاحتفال بمئة عام على مولد مؤسسها "كيم ال سونغ" في 15 من أبريل/ نيسان.

ومن المفترض ان يضع الصاروخ قمرا لمراقبة الارض في المدار هو القمر "كوانغ ميونغ سونغ-3" (النجمة المضيئة).

وسينقل هذا القمر بيانات حول المحاصيل والغابات والموارد الطبيعية في كوريا الشمالية.

وستقيم كوريا الشمالية احتفالات ضخمة في 14 أبريل الجاري احتفالا بذكرى مولد "مؤسس الامة" الذي توفي في العام 1994.

المزيد حول هذه القصة