ترحيل أرامل بن لادن من باكستان

وثيقة لاحدى أرامل بن لادن مصدر الصورة b
Image caption أدانت السلطات الباكستانية أرامل بن لادن بتهمة الإقامة في البلاد بصورة غير قانونية

أكد محامي أرامل بن لادن ومسؤول في الاستخبارات أنه سيتم ترحيلهن من باكستان في وقت مبكر من يوم الأربعاء.

ويأتي الإعلان عن ترحيل أرامل بن لادن الثلاث واطفالهن بعد 11 شهرا من مقتل الزعيم السابق لتنظيم القاعدة في غارة شنتها قوات أمريكية خاصة على مخبإه في ضاحية ابوت اباد بالقرب من العاصمة الباكستانية اسلام اباد.

كما ياتي الإعلان عن هذه الخطوة في وقت تحاول فيه كل من واشنطن واسلام اباد راب الصدع في علاقتهما المتوترة عقب الكشف عن أن مقتل بن لادن تم في منطقة على مرمى حجر من أكاديمية عسكرية باكستانية.

وكانت السلطات الباكستانية اعتقلت أفراد عائلة بن لادن عقب مقتله في مايو/ أيار الماضي.

وقبل اسبوعين قضت محكمة باكستانية بأن أرامل بن لادن واثنتين من بناته دخلوا البلاد وأقاموا فيها بصورة غير قانونية، وأمرت بترحيلهم في أقرب فرصة ممكنة.

وقضت عائلة بن لادن فترة عقوبتهم في اسلام اباد داخل قصر صممته السلطات ليكون على هيئة تشبه السجن.

وتنتهي فترة عقوبتهم، البالغة 45 يوما، الثلاثاء وذلك لأنها بدات رسميا لدى اعتقالهم في 3 مارس/ آذار الماضي.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن محمد أمير محامي عائلة بن لادن قوله "سيذهبون الليلة أو في وقت مبكر من يوم الغد (الأربعاء)، يمكن أن يرحلوا في أي وقت عقب منتصف الليل".

وأضاف أمير أن العائلة -التي تتكون من 12 شخصا هم أرامل بن لادن الثلاث وثمانية أبناء وحفيد واحد- ستتوجه في الغالب إلى السعودية في بداية الأمر.

وأوضح أن أرملة بن لادن الصغري أمل عبد اللطيف، وهي يمنية، ربما تنتقل إلى اليمن فيما بعد مع ابنائها الخمسة.

كما أكد مسؤول في أجهزة الاستخبارات الباكستانية أن الترحيل سيتم "في وقت ما حوالي منتصف الليل، مضيفا "سيتوجهون إلى السعودية في غالب الأمر".

يذكر أن اكتشاف مخبأ بن لادن في ضاحية ابوت اباد شكل ضربة قوية للعلاقات الأمريكية الباكستانية ووجه أصابع الاتهام لاسلام اباد بالعجز عن اكتشاف مكانه أو التواطؤ من أجل حمايته.

المزيد حول هذه القصة