كوريا الشمالية ترفض انتقادات مجلس الأمن وتتعهد بالمضي في تجاربها الصاروخية

صاروخ كوري شمالي مصدر الصورة Reuters
Image caption أطلقت كوريا الشمالية الصاروخ رغم اعتراضات المجتمع الدولي

رفضت كوريا الشمالية بيان مجلس الامن الذي ادان إطلاقها صاروخا بعيد المدى.

كما تعهدت بيونغ يانغ أيضا بالاستمرار في تجاربها لإطلاق قمر صناعي في الفضاء.

وقالت انها لم تعد ملزمة باتفاق مع الولايات المتحدة بشأن تعليق التجارب الصاروخية والنووية.

وقالت وزارة الخارجية في بيان لها: "نرفض كلية وبحزم السلوك غير العقلاني من جانب مجلس الأمن الدولي بانتهاك حقنا المشروع في اطلاق أقمار صناعية"، وجاء البيان الكوري بعد ان أمر مجلس الامن الدولي بتشديد العقوبات على كوريا الشمالية بعد عملية اطلاق الصاروخ الفاشلة التي قامت بها.

وادانت دول المجلس المكون من 15 دولة، بما فيها الصين حليفة بيونغ يانغ، وباكستان التي تملك اسلحة نووية "بشدة" اطلاق بيونغ يانغ للصاروخ.

وندد مجلس الامن الدولي بشدة الاثنين بتجربة اطلاق الصاروخ الفاشلة التي اجرتها كوريا لشمالية ووصفها بأنها تمثل انتهاكا لقرارات المجلس.

وحذر المجلس من انه سيتخذ اجراءات اخرى في حال اطلاق صاروخ جديد او اجراء تجربة نووية.

وعزز المجلس الاثنين العقوبات المفروضة وطلب من لجنة العقوبات في الامم المتحدة استكمال لائحة الاشخاص والكيانات المشمولة بهذه العقوبات.

وكان مجلس الامن اصدر الجمعة اعلانا آخر اكتفى بالاعراب عن "الاسف" لاطلاق الصاروخ الكوري الشمالي من دون الاشارة الى العقوبات.

وفرضت الامم المتحدة عقوبات على كوريا الشمالية بعد تجربتين نوويتين عامي 2006.

وقد اقرت بيونغ يانغ بفشل تجربة اطلاق الصاروخ بعيد المدى لوضع قمر اصطناعي في مداره يوم الجمعة الماضي فيما قال مسؤولون من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية ان الصاروخ سقط في البحر بعد دقائق من اطلاقه.

المزيد حول هذه القصة