أفغانستان: قائد في طالبان يسلم نفسه ويطالب بمكافأة القبض عليه

قائد في طالبان
Image caption محمد احسان متهم بتدبير هجمات بالعبوات الناسفة

قال مسؤولون أفغان إن أحد قادة حركة طالبان الأفغانية سلم نفسه وطالب بمنحه المكافأة التي رصدتها القوات الأمريكية للقبض عليه وهي مئة ألف دولار أمريكي.

واتهم محمد أسهان بتدبير سلسلة من الهجمات بالعبوات الناسفة ضد القوات الأمريكية والأفغانية

وقد سلم نفسه للقوات الأفغانية عند نقطة تفتيش، وتأكدت القوات الأمريكية من هويته عبر البيانات الاليكترونية الخاصة بالبصمات وملامح الوجه.

وقال مراسل بي بي سي في كابول بلال سارواري إن محمد أسهان يعد ضمن الفئة المتوسطة في قيادة طالبان بإقليم باكتيكا جنوب شرقي أفغانستان. ولا يعتقد أنه كان يقود عددا كبيرا من المسلحين.

إلا أن الهجمات بالعبوات الناسفة محلية الصنع تسبب عادة خسائر جسيمة في صفوف القوات الأمريكية والأفغانية، وهو ما جعل السلطات ترصد مكافأة للقبض عليه وتضع ملصقات بصوره مع مطلوبين أخرين في المناطق التي ينشط بها.

وأضاف مراسلنا أن قادة قوات الناتو والقوات الأفغانية فشلوا حتى الآن في معرفة سبب مطالبة هذا القائد في طالبان بمكافأة القبض عليه.

ويقول مسؤولون إن استخدام الملصقات للقبض على المطلوبين لم يحقق نتائج إيجابية كبيرة حتى الآن..

المزيد حول هذه القصة