البرازيل تتهم دبلوماسيا ايرانيا بالتحرش بقاصرات

البرازيل مصدر الصورة BBC World Service
Image caption وزير الخارجية البرازيلي انطونيو باتريوتا

قالت البرازيل إنها ستطالب ايران بايضاحات، وذلك عقب توجيه الاتهام لدبلوماسي ايراني بالتحرش بفتيات قاصرات في حمام للسباحة في العاصمة برازيليا.

وكانت الشرطة قد استجوبت الدبلوماسي، عقب شكوى تقدمت بها اسر الفتيات ولكنها اطلقت سراحه نظرا لتمتعه بالحصانة الدبلوماسية.

ونفت السفارة الايرانية في البرازيل لاحقا التهم الموجهة لدبلومسيها قائلة إن الحادث وقع نتيجة "سوء تفاهم نتج عن اختلاف العادات."

ولكن وزير الخارجية البرازيلي انطونيو باتريوتا وصف التهم بأنها "مقلقة جدا."

وكان الدبلوماسي الايراني الذي لم يعرف بالاسم قد اتهم بلمس فتيات تتراوح اعمارهن بين التاسعة والخامسة عشر بطريقة غير لائقة، وذلك في حمام للسباحة يعود لناد خاص الاسبوع الماضي.

وقال والد واحدة من الفتيات لاحد المواقع الاخبارية البرازيلية إن اهالي الفتيات كادوا يشنقون الدبلوماسي الايراني لولا تدخل رجال الامن.

وقال الوالد "كانوا يريدون قتله."

ولكن السفارة الايرانية في البرازيل قالت إن الاتهامات نتجت عن "سوء تفاهم ناتج عن الاختلاف في العادات،" واتهمت الاعلام البرازيلي بتعمد ترويج الحادث.

ولكن وزير الخارجية البرازيلي قال إنه يأخذ الاتهامات مأخذ الجد، وسيطالب السفارة الايرانية بايضاحات قبل ان يتخذ قرارا بصددها.

وقال الوزير "لو قام دبلوماسي برازيلي معتمد في دولة اخرى بهذه التصرفات، ساعتبرها غير مقبولة بالمرة."

المزيد حول هذه القصة