عشرات الآلاف من الطلبة يتظاهرون في تشيلي

تشيلي مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تقول الشرطة إن 25 الفا فقط شاركوا في المظاهرات

تظاهر عشرات الآلاف من الطلبة في العاصمة التشيلية سانتياغو للمطالبة باصلاح النظام التعليمي المعمول به في البلاد.

ويقول منظمو المظاهرات التي انطلقت الاربعاء إن عدد المشاركين ناهز 50 الفا، بينما تقول الشرطة إن عددهم لم يتجاوز نصف ذلك.

وكان الطلبة التشيليون قد نظموا سلسلة من الاحتجاجات في الاشهر الاخيرة للمطالبة بالتعليم المجاني للجميع.

ويقول زعماء طلابيون إن الخطط التي يزمع الرئيس المحافظ سباستيان بينيرا تنفيذها، والتي تقضي بتخصيص المزيد من الاموال للحقل التعليمي، غير كافية.

وقد اتسمت المظاهرات التي شهدتها سانتياغو الاربعاء بالهدوء على وجه العموم، ولو ان اشتباكات متفرقة اندلعت بين الطلبة والشرطة بعد ان اضرم متظاهرون النار في كشك للشرطة.

كما شهدت مدن تشيلية اخرى، كفالبارايسو وكونسيبسيون، مظاهرات مماثلة.

ونقلت وكالة انباء ايفي الاسبانية عن الزعيم الطلابي غابرييل بوريش قوله "سنواصل صنع التاريخ..فنحن الطلبة لن نستستلم في معركتنا من اجل جعل التعليم حقا اساسيا للشعب."

وكان الرئيس بينيرا قد القى يوم الاربعاء كلمة متلفزة اعلن فيها عن اصلاحات ضريبية من شأنها زيادة العائدات بحوالي 700 مليون دولار ستخصص معظمها للنظام التعليمي.

وقال بينيرا في كلمته "بفضل الاجراءات التي اعلنتها لن يستبعد اي شاب تشيلي من التمتع بالتعليم العالي لضيق ذات اليد. هذا شيء يملأني فخرا."

كما طرحت الحكومة خفض نسبة الفائدة التي تتقاضاها على القروض الممنوحة للطلبة من 6 في المئة الى 2 في المئة.

الا ان بوريش، الذي رحب بهذه الخطوات، قال إنها لن تحقق مطالب المتظاهرين، واضاف "ما زالت الحكومة لا تنظر الى التعليم بوصفه حق بل كسلعة استهلاكية."

ويقول المراسلون إن النظام التعليمي في تشيلي من اكثر الانظمة التعليمية خضوعا للقطاع الخاص في العالم، حيث تساهم اجور الدراسة بـ 40 في المئة مما ينفق على التعليم في البلاد حسب احصاءات منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية.

المزيد حول هذه القصة