البرلمان الاوروبي يقرر السماح لواشنطن بالاطلاع على البيانات الخاصة بالمسافرين من اوروبا الى امريكا

البرلمان الاوروبي مصدر الصورة BBC World Service
Image caption البرلمان الاوروبي يصوت لصالح القرار

أقر البرلمان الأوروبي مشروع قانون مثير للجدل من شأنه السماح للسلطات الأمريكية بالإطلاع على البيانات الشخصية الخاصة بالمسافرين جوا من أوروبا إلى الولايات المتحدة، وذلك بعد نقاشات محتدمة استمرت سنوات.

وصدق نواب البرلمان الاوروبي باغلبية 409 اصوات لـ 226 على مشروع القانون الذي يسمح لوزارة الامن الداخلي الامريكية بالاطلاع على البيانات الشخصية الخاصة بالمسافرين ولكن بشروط مشددة.

وقال السفير الأمريكي لدى الاتحاد الأوروبي وليم كينارد لـبي بي سي إن الحصول على هذه المعلومات يشكل أداة مهمة في مجال مكافحة الإرهاب.

وأشار السفير إلى أن ذلك سيؤدي كذلك إلى توفير الحماية للمسافرين على الرحلات الجوية العابرة للمحيط الأطلسي.

ويخشى كثيرون من ان تستخدم هذه البيانات لاغراض اخرى قد تقوض الحقوق المدنية.

ويسري القانون الجديد على شركات الطيران العاملة بين 27 دولة اوروبية والولايات المتحدة، ويشمل شركات الطيران غير الاوروبية التي تنقل المسافرين من والى الولايات المتحدة.

ويستبدل القانون الجديد اتفاقا مؤقتا بين الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة وقع عام 2007 يسمح للجانب الامريكي بالاطلاع على البيانات الشخصية للمسافرين. ولكن البرلمان الاوروبي اصر على اعادة النظر في ذلك القانون مراعاة لحق الخصوصية.

وتقول المفوضية الاوروبية، التي تشرع القوانين الاوروبية، إن القانون الجديد يحتوي على ضمانات اقوى للخصوصية.

وتشمل البيانات التي سيتمكن الامريكيون من الاطلاع عليها الاسماء والعناوين وارقام الهواتف وارقام بطاقات الائتمان، ولكن في بعض الحالات ستتضمن ايضا تفاصيل حساسة كالانحدار الاثني واختيارات الطعام والحالة الصحية والآراء السياسية والحياة الجنسية للمسافرين.

وكانت الولايات المتحدة قد هددت البرلمان الاوروبي بأنها ستلغي تسهيلات دخول الاراضي الامريكية دون تأشيرة بالنسبة للمواطنين الاوروبيين في حال امتناعه عن اصدار القانون الجديد.

وقالت النائبة الهولندية اللبيرالية صوفي انتفلد إن "العديد من الزملاء النواب لم يرغبوا بتقديم هذه التضحية، ولكنه من المؤسف جدا ان يتم التنازل عن الحقوق الاساسية للمواطنين الاوروبيين نتيجة الضغط (الامريكي)."