طوكيو وواشنطن تتوصلان الى اتفاق حول الوجود العسكري الامريكي في جزيرة اوكيناوا

اوكيناوا مصدر الصورة BBC World Service
Image caption قاعدة فوتينما الجوية تغضب سكان اوكيناوا

توصلت الولايات المتحدة واليابان الى اتفاق حول الوجود العسكري الامريكي في جزيرة اوكيناوا جنوبي اليابان ينقل بموجبه الآلاف من جنود مشاة البحرية الامريكيين من قواعد في الجزيرة.

وبموجب الاتفاق، سيتم نقل 9000 من جنود مشاة البحرية الى "مواقع خارج اليابان"، حسب ما جاء في بيان مشترك اصدرته الحكومتان الامريكية واليابانية، بينما سيبقى حوالي عشرة آلاف جنديا في قواعدهم بالجزيرة.

ويأتي الاعلان عن الاتفاق قبيل الزيارة التي يزمع رئيس الحكومة اليابانية يوشيهيكو نودا القيام بها للعاصمة الامريكية.

ولم يتوصل الجانبان بعد الى اتفاق حول اغلاق قاعدة فوتينما الجوية المثيرة للجدل في اوكيناوا.

وسينقل الجنود الذين يشملهم الاتفاق من اوكيناوا الى قواعد امريكية في غوام وهاواي ومناطق اخرى في حوض المحيط الهاديء.

وكانت اليابان قد عجزت عن تنفيذ الشروط التي تضمنها اتفاق وقع عام 2006 حول اوكيناوا نص على نقل قاعدة فوتينما قبل نقل الجنود الامريكيين من الجزيرة، ولذا قرر الطرفان فصل موضوع القاعدة عن موضوع الجنود في المفاوضات بينهما حول مستقبل الوجود العسكري الامريكي في الجزيرة.

وتسبب موضوع قاعدة فوتينما الجوية الامريكية القريبة من مدينة ناها في افساد العلاقات بين الحليفين، فالسكان المحليون يقولون إن وجود منشأة عسكرية بحجم القاعدة قرب المدينة يحمل في طياته مخاطر جمة علاوة على التلوث الصوتي الذي تسببه، ولذا فهم يطالبون باغلاقها كليا.

وزاد في الطين بلة التصرفات اللا اخلاقية والاجرامية احيانا التي يقوم بها العسكريون الامريكيون، وهي تصرفات حرص الاعلام الياباني على نشر اخبارها.

وكان رئيس الحكومة السابق يوكيو هاتوياما قد وعد باغلاق القاعدة ونقلها الى خارج الجزيرة، ولكنه استقال عام 2010 عندما فشل في التوصل الى اتفاق مع الامريكيين حول موقع جديد لتشييد قاعدة بديلة.

يذكر ان للولايات المتحدة اكثر من 50 الف عسكري في اليابان.

المزيد حول هذه القصة