كندا: اعمال عنف واعتقالات تشوب مظاهرة طلابية

مونتريال مصدر الصورة BBC World Service

اعتقلت الشرطة في مدينة مونتريال الكندية 85 شخصا في مظاهرة طلابية شابها العنف للاحتجاج على ارتفاع اجور الدراسة.

واستخدمت الشرطة رذاذ الفلفل لتفريق المظاهرة التي هشمت فيها الواجهات الزجاجية لمصارف وشركات ومحال تجارية وزجاج سيارات.

واصيب ستة اشخاص في الاحتجاجات التي اشتعلت اثر فشل المحادثات بين جماعات الطلبة والحكومة.

ويحتج الطلبة منذ 11 اسبوعا ضد خطة الحكومة رفع الرسوم الجامعية بنحو 325 دولارا كنديا (نحو 200 جنيه استرليني) على خمس سنوات.

وقالت الحكومة إن المحادثات توقفت لأن "كلاس" وهي جماعة ممثلة للطلبة لم توقف المظاهرات، وهو ما يخل بشروط التفاوض.

واثر ابعاد كلاس من المحادثات، انسحبت جماعات طلابية اخرى من المفاوضات.

وقال جابريل نادو-دوبوا، رئيس كلاس، لشبكة سي بي سي اثر انهيار المحادثات إن ما حدث يؤدي إلى زيادة غضب الطلاب.

وقال نادو-دوبوا يوم الخميس إن كلاس "لا تشجع على العنف ولم تشجع على العنف على الاطلاق وانا شخصيا لا اشجع على العنف".

ولكن وزير التعليم لاين بوشومب قال "اسف على الاختيار الذي فضلته كلاس".

وقال رئيس وزراء اقليم كيبيك جون شاريست الخميس"لن يستمر الحوار معهم طالما استمر العنف".

واتهم ليو بيورو بلوان رئيس اتحاد طلاب الجامعات شاريست بتعمد انهاء المحادثات.

وعقد عمدة مونتريال وقائد شرطتها مؤتمران صحفيان دعيا فيهما للهدوء وطالبا بالعودة إلى المفاوضات.

ولم يصدر عن حكومة كيبيك اي اجراء يشير إلى انها قد تعيد النظر في ارتفاع المصاريف الدراسية المقترح.

المزيد حول هذه القصة