الاطاحة بالحكومة الرومانية

انگريانو مصدر الصورة BBC World Service
Image caption رئيس الحكومة المقال ميهاي انغريانو

أطيح يوم الجمعة بالحكومة الرومانية بعد اقل من شهرين من توليها مقاليد الحكم في البلاد، وذلك اثر فشلها في تصويت على الثقة اجري في البرلمان ببوخارست.

وكانت المعارضة الرومانية قد استغلت الغضب الجماهيري الواسع من اجراءات التقشف التي اعتمدتها حكومة ميهاي انغريانو للاطاحة بها.

وكانت الحكومة، وهي ائتلاف من احزاب اليمين والوسط، قد خفضت الرواتب والاجور ورفعت ضريبة المبيعات في محاولة منها لتعزيز الاقتصاد الروماني.

وقد كلف الرئيس الروماني ترايان باسيسكو زعيم المعارضة اليسارية فيكتور بونتا بتشكيل حكومة جديدة.

ونقلت وكالة فرانس بريس عن الرئيس باسيسكو قوله "لقد كلفت فيكتور بونتا بمهمة تشكيل الحكومة الجديدة."

وكان بونتا قد رحب بنتيجة التصويت على الثقة قائلا إنه يضع حدا "لنظام مسيء لا يتورع عن استخدام اي سلاح"، مضيفا "اليوم تحققت العدالة."

وستجرى الانتخابات النيابية المقبلة في رومانيا في نوفمبر / تشرين الثاني.

المزيد حول هذه القصة