وين روني ينضم لقائمة ضحايا فضيحة التنصت على الهواتف في بريطانيا

آخر تحديث:  الجمعة، 20 ابريل/ نيسان، 2012، 17:15 GMT
روني ونوبل

وين روني وايما نوبل من بين المطالبين بتعويضات.

تم الكشف عن عشرات القضايا المرفوعة على الصحف المملوكة لمجموعة نيوز جروب التي يمتلكها قطب الاعلام روبرت مردوخ اثر مزاعم بالتنصت على هواتف شخصيات معروفة تشمل وين روني لاعب مانشستر يونايتد وإيما نوبل الزوجة السابقة لابن رئيس الورزاء البريطاني الاسبق جون ميجور.

وقال محامون إن مزاعم التنصت تشمل أيضا شيري بلير زوجة رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير والسياسي نايجل فريغ.

وتنظر المحكمة العليا المجموعة الثانية من القضايا الخاصة بالتنصت على الهواتف.

وقال القاضي هيو توملينسون إن العدد الاجمالي المحتمل لضحايا التنصت على الهواتف يصل إلى 4791 شخصا، اتصلت الشرطة بـ 1892 منهم.

وكان روني نشر رسالة على تويتر في ابريل / نيسان 2011 انه تلقى اتصالا من شرطة سكوتلاند يارد تتعلق باحتمال قيام المحقق الخاص غلين مولكير بالتنصت على هاتفه لصالح صحيفة الصن المملوكة لمردوخ.

وتقرر ان تجرى المحاكمة في القضايا التي لم تتم تسويتها مسبقا في فبراير / شباط 2013.

واصدر مكتب اتكينز تومسون للمحاماة قائمة تضم اسماء الذين طالبوا بتعويضات في الجولة الثانية من قضايا التنصت.

وتضم القائمة لاعب الكرة ريان غيغز والمغني جيمس بلنت والخادم الملكي السابق بول بارل ولاعب الكرة بيتر كراوتش وتيد بيكام والد لاعب الكرة ديفيد بيكام.

وفي فبراير / شباط الماضي حصلت المغنية تشارلوت تشيرش على تعويضات قدرها 600 ألف جنيه استرليني من صحف نيوز غروب.

وكانت مؤسسة نيوز انترناشيونال التي يملكها مردوخ قد أعلنت إغلاق صحيفة "نيوز أوف ذا وورلد" اثر تورطها في فضيحة التنصت رشوة رجال شرطة للحصول على معلومات.

يذكر أن صحيفة نيوز أوف ذا ورلد مملوكة لشركة نيوز انترناشيونال التي هي بدورها جزء من مؤسسة نيوز كورب الإعلامية العملاقة.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك