الصين تتعهد بتعزيز علاقاتها بكوريا الشمالية

مظاهرات في كوريا الجنوبية ضد الشطر الجنوبي مصدر الصورة AP
Image caption بيونغ يانغ نظمت مظاهرات حاشدة انتقت تصريحات رئيس كوريا الجنوبية الأخيرة

تعهد الرئيس الصين هو جينتاو بتعزيز العلاقات مع كوريا الشمالية وسط تصعيد للتوتر بين الكوريتين.

وجاء تعهد الرئيس الصين في لقاء مع وفد حزب العمال الذي يزور الصين برئاسة كيم جونغ إيل.

في هذه الأثناء قالت الولايات المتحدة أنها ابلغت الصين أن منصة إطلاق للصواريخ قد شوهدت في بيونجيانج يعتقد أنها صناعة صينية.

وكانت كوريا الشمالية قد هددت بإجراء" غير مسبوق ضد المؤسسة الحاكمة" في كوريا الجنوبية وذلك وسط تصعيد للتوتر بين البلدين.

وجاء في بيان عسكري بثه التلفزيون الرسمي الكوري الشمالي أن عملية عسكرية خاصة ستبدأ قريبا ضد" أهداف ستحولها إلى رماد".

وأضاف البيان أن "قواتنا المسلحة الثورية ستواجه التحدي الذي تمثله مجموعة من العملاء المستهترين".

ووجه البيان انتقادات مباشرة إلى رئيس كوريا الجنوبية لي ميونغ باك ووزير دفاعه وما وصفهم بالمذيعين المحافظين في الإعلام الكوري الجنوبي.

وكانت بيونغ يانغ قد نظمت تظاهرات حاشدة يوم الجمعة الماضي رددت فيها هتافات ضد الرئيس الكوري الجنوبي.

وكانت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية قد اعلنت مؤخرا نشر صواريخ يبلغ مداها نحو ألف كيلومتر يمكنها إصابة منشآت نووية شمالية أو مواقع صواريخ.

وقالت لوسي ويليامسون مراسلة بي بي سي في سول إن بيونغ يانغ صعدت لهجتها ضد جارتها الجنوبية منذ التجربة الصاروخية الفاشلة في 13 أبريل/نيسان الجاري.

وقالت كوريا الجنوبية إنها أطلقت الصاروخ لوضع قمر اصطناعي في مداره، بينما اتهمها الغرب وكوريا الجنوبية واليابان بتجربة تكنولوجيا صواريخ محظورة بموجب قرارت الأمم المتحدة.

كما أن العلاقات بين الكوريتين تشهد توترا منذ تولي الرئيس لي ميونغ باك السلطة عام 2008.

واتبعت الحكومة الجنوبية منذ ذلك الحين سياسة تربط بين المساعدات الغذائية للشمال وتحقيق تقدم في الملف النووي.

المزيد حول هذه القصة