غينغريتش يخرج من المنافسة ويدعم رومني كمرشح للحزب الجمهوري

غينغريتش مصدر الصورة Reuters
Image caption قال غينغريتش إنه سيدعم ميت رومني كمرشح للحزب الجمهوري في انتخابات الرئاسة.

من المتوقع ان يعلق نيويت غينغريتش مرشح الحزب الجمهوري في انتخابات الرئاسة الامريكية حملته الاسبوع المقبل ويعلن دعمه لميت رومني، حسبما قال المتحدث باسم حملته.

ويقول غينغريتش إنه يتوقع ان يصبح رومني، الذي فاز في الانتخابات الاولية في خمس ولايات يوم الثلاثاء، مرشح الحزب الجمهوري في انتخابات الرئاسة.

وابدى رومنى حماسه لدعم غينغريش له.

وفاز غينغريتش في الانتخابات الاولية في ولايتين فقط هما ساوث كارولينا وجورجيا منذ بدء موسم الانتخابات في يناير / كانون الثاني الماضي.

وكانت حملة غينغريتش قالت إنها ستعيد تقييم مستقبلها اذا لم يفز في الانتخابات الاولية في ولاية ديلاوير.

وتشير تقارير إلى ان غينغريتش سيقيم آخر انشطة حملته الانتخابية في الاول من مايو / ايار في العاصمة واشنطن.

وكان غينغريتش اوشك ان يقر بهزيمته في اجتماع ضمن حملته الانتخابية في ولاية نورث كارولينا يوم الاربعاء.

وقال غينغريتش لمؤيديه " يجب في مرحلة من المراحل ان تكون صريحا بشأن ما يجري على ارض الواقع، لا ما تتمنى ان يحدث".

واضاف "حظي رومني بيوم جيد للغاية امس. يجب ان نقر بذلك".

وقال غينغريتش، الذي شغل في السابق منصب رئيس الكونغرس، انه سيواصل حملته الاسبوع القادم "كمواطن"، واضاف انه سيناقش بعض القضايا السياسية مثل ارتفاع معدلات البطالة.

وقال غينغريتش "سنستمر في نشاطنا ونعد تفاصيل الفترة الانتقالية، ولكني ملتزم بهذا الحزب وملتزم بهزيمة اوباما".

وقال المتحدث باسم غينغريتش ار سي هاموند ان غينغريتش يعتزم ان يدعم رومني بعد التحدث معه الاربعاء.

وقال هاموند "نيويت ملتزم بمساعدة الحزب على منع اوباما من الفوز بفترة رئاسية ثانية. سنفعل كل ما في وسعنا لدعم الحزب".

وعلى الرغم من ان غينغريتش بذل جهودا مكثفة في حملته في ديلاوير،لا إلا انه خسر فيها بنسبة 30 بالمئة.