ولاية بافاريا تطبع "كفاحي" للمرة الأولى منذ الحرب

كتاب "كفاحي" لأدولف هيتلر مصدر الصورة AFP
Image caption لم يطبع الكتاب في ألمانيا مننذ عام 1945

سيطبع في ولاية "بافاريا" الألمانية كتاب أدولف هتلر "كفاحي" في عام 2015 للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية، وذلك قبل أن تنتهي صلاحية حقوق الطبع.

وليس الكتاب محظورا قانونيا في ألمانيا، لكن مقاطعة بافاريا استخدمت ملكيتها الفكرية للكتاب من أجل حظر صدور طبعات ألمانية منذ عام 1945.

وسينتهي مفعول حقوق الطبع في نهاية عام 2015 بعد مضي 70 سنة على موت هتلر.

وكان هتلر قد ألف كتابه المذكور عام 1924 أثناء قضائه حكما بالسجن بسبب قيامه بمحاولة انقلاب.

"ممل"

ويلخص الكتاب الذي ينتهج أسلوب السيرة الذاتية في جزء منه مضمون الأيديولوجيا النازية، وقد بيعت منه 10 ملايين نسخة حتى عام 1945.

والكتاب متوفر بلغات أخرى وعلى شبكة الإنترنت.

وكان الكتاب يقدم كهدية للأزواج الشابة في مراسيم عقد القران بعد وصول هتلر إلى السلطة.

وقال مراسل بي بي سي في برلين ستيفن إيفانز إن الكثير من القراء، وبينهم الزعيم الفاشي بنيتو موسوليني، وجدوا الكتاب مملا.

"غير جذاب تجاريا"

وقال وزير المالية في مقاطعة بافاريا ماركوس سودر ان قرار طبع الكتاب قد اتخذ بعد الاستماع الى آراء المؤيدين والمعارضين للنشر.

وأضاف أن الهدف من النشر هو "نزع الهالة" عن الكتاب "وعرض تفاهته والكوارث التي أدى اليها".

وتأمل مقاطعة بافاريا من نشر الكتاب قبل انتهاء مفعول حقوق الطبع أن تجعله غير جذاب تجاريا.

ولن تكون هناك قيود على طبع الكتاب ابتداء من عام 2016 إلا إذا استخدم للتحريض العرقي.

وقال رئيس "المجلس المركزي لليهود" في ألمانيا إنه يفضل أن يقرأ الألمان الكتاب مع بعض الإيضاحات.

وكانت محكمة في ميونيخ قد حكمت بحظر نشر دار نشر بريطانية مقتطفات من الكتاب بالألمانية.

المزيد حول هذه القصة