أمريكا تندد بهجمات على مكاتب صحيفة نيجيرية في أبوجا وكادونا تسفر عن مقتل 8 أشخاص

أبوجا مصدر الصورة x
Image caption مكاتب الصحيفة في أبوجا بعد الهجوم

شجبت الولايات المتحدة الهجمات التي تعرضت لها مكاتب صحيفة نيجيرية الخميس وأدت إلى مقتل ثمانية أشخاص.

وقالت الولايات المتحدة إن الهجمات استهدفت "حرية التعبير ذاتها".

وقالت فيكتوريا نولاند، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن نيجيريا وحدها هي التي تقرر من هم الجناة وراء تلك الهجمات، لكنها أعربت عن تضامنها مع نيجيريا، ومخاوفها بشأن بوكو حرام، وهي الجماعة الإسلامية المتشددة التي تعلن دوما عن مسؤوليتها عن أعمال العنف المماثلة.

"هذا اليوم"

وكانت سيارة قد اقتحمت مكاتب صحيفة "This Day" في العاصمة أبوجا منتصف الخميس، وأدى اصطدامها إلى حدوث تفجير قتل فيه ثلاثة أشخاص على الأقل، وتحطمت فيه مطابع الصحيفة.

وفي الوقت ذاته صدمت سيارة أخرى في مدينة كادونا الشمالية مكاتب الصحيفة ذاتها وصحيفتين أخريين، وقتلت ثلاثة أشخاص آخرين.

وقد ألقت الشرطة القبض على شخص مشتبه فيه.

وأنحي باللائمة في الهجومين على جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة.

وكانت الجماعة قد حذرت الصحفيين الشهر الماضي إن أساءوا عرض وجهات نظرها.

المزيد حول هذه القصة