ساركوزي وهولاند في مناظرة تلفزيونية

هولاند (الى اليسار) وساركوزي مصدر الصورة AP
Image caption تشير استطلاعات الرأي إلى تفوق هولاند على ساركوزي بنحو عشر نقاط.

اشترك الرئيس الفرنسي الحالي نيكولا ساركوزي والمرشح الاشتراكي فرنسوا هولاند في مناظرة تلفزيونية قبل عشرة ايام من اجراء الجولة الثانية في انتخابات الرئاسة.

وتناوب ساركوزي وهولاند الاجابة على اسئلة الصحفيين، التي تركز الكثير منها حول الاقتصاد.

وقال هولاند، الذي حصل على اغلبية الاصوات في الجولة الاولى التي اجريت الاحد الماضي، إن فرنسا بحاجة إلى النمو وليس التقشف فقط.

وقال ساركوزي إن فرنسا بحاجة الى اصلاح الانفاق العام.

وقال ساركوزي إن النمو لا يتحقق بالانفاق دون ضوابط.

وتعهد ساركوزي بخفض العجز في الموازنة إلى 3 في المئة من الناتج المحلي الاجمالي بحلول العام القادم والقضاء عليه تماما بحلول 2016.

ودعا هولاند إلى اصدار سندات اوروبية تدعمها كل دول منطقة اليورو لمساعدة الدول المدينة.

وفيما يتعلق بمعارضة المانيا للفكرة، قال هولاند "من المرجح ان تعارض(المستشارة الالمانية انغيلا) ميركل هذه المطالب، وسيكون ذلك رهنا للتفاوض".

واضاف هولاند "المانيا لن تقرر بالنيابة عن اوروبا باسرها".

واجاب ساركوزي وهولاند على عدد كبير من الاسئلة التي شملت التعليم والاسكان والشرطة والهجرة

ويقول كرستيان فريزر مراسل بي بي سي في باريس إن الخميس لم يكن يوما جيدا بالنسبة لساركوزي.

وتشير احصاءات جديدة إلى ان عدد العاطلين عن العمل بلغ 2.9 مليون، فيما يعد الشهر الحادي عشر على التوالي الذي تسجل فيه معدلات البطالة ارتفاعا، ويعد أيضا اعلى معدلات البطالة في فرنسا منذ 1999 .

وعلى الرغم من تودد ساركوزي لأقصى اليمين، ألا انه ما زال متأخرا في استطلاعات الرأي عن هولاند بما بين ثمان إلى 10 نقاط.

وسيجري الاثنان مناظرة تلفزيونية يوم الاربعاء القادم.

ويضيف فريزر إن أداء هولاند في مناظرة الاربعاء القادم سيكون هاما للغاية.

وكان ساركوزي وافق على اجراء ثلاث مناظرات بينما رفض هولاند المشاركة الا في مناظرة واحدة.

ومن اهم القضايا التي تشغل الناخبين الاجور ومعاشات التقاعد والضرائب والبطالة