الحكومة الألمانية تتعرض لضغوط لمقاطعة بطولة أوروبا في أوكرانيا بسبب تيموشينكو

يوليا تيموشينكو مصدر الصورة BBC World Service
Image caption السلطات الأوكرانية نفت أن تكون الكدمات ناتجة عن تعرض تيموشينكو للكمات من حراس السجن

تتزايد الضغوط على الحكومة الألمانية لحضها على مقاطعة حضور مباريات بطولة كأس الأمم الأوروبية في أوكرانيا المقررة الصيف المقبل احتجاجا على "المعاملة السيئة" لزعيمة المعارضة رئيسة الوزراء السابقة يوليا تيموشينكو التي تقضي حكما بالسجن.

وذكرت مجلة دير شبيغل الألمانية على موقعها الالكتروني أن المستشارة الألمانية انغيلا ميركل تدرس مقاطعة البطولة.

وقال وزير شؤون البيئة الألماني نوربرت روتيغين إنه يجب على الحكومة تجنب السفر إلى أوكرانيا خلال منافسات البطولة التي تستضيفها مشاركة مع بولندا المجاورة.

وأفادت تقارير بأن تيموشينكو مضربة عن الطعام منذ يوم الجمعة الماضي. وبثت وسائل الإعلام الغربية الجمعة صورا لكدمات قالت تيموشينكو إنها نجمت عن تعرضها للضرب في سجن خاركيف شرقي أوكرانيا.

وقالت المعارضة إن ثلاثة رجال سددوا لكمات لتيموشينكو في السجن وهو ما نفته السلطات.

يذكر أن جلسة محاكمة تيموشينكو بتهمة التهرب الضريبي أجلت السبت الماضي إلى 21 من مايو/ ايار المقبل بسبب تغيبها عن الحضور لدواعي صحية.

وتعاني تيموشينكو آلاما في الظهر وعرضت ألمانيا عليها إجراء الترتيبات اللازمة لعلاجها لكن لم يتضح ما إذا كانت الحكومة ستسمح لها بالسفر.

في غضون ذلك أعلن رئيس جمهورية التشيك إنه ألغى زيارة إلى أوكرانيا كانت مقررة الشهر المقبل احتجاجا على سجن تيموشينكو.

وانضم كلاوس بذلك إلى الرئيس الألماني يواخيم جاوك الذي قرر إلغاء المشاركة في قمة لرؤساء دول وسط أوروبا في منتجع يالتا المطل على البحر الأسود في 11 و12 مايو / ايار.

المزيد حول هذه القصة