الكشف عن تدريبات أمنية لحماية أولمبياد لندن

الاستاذ الاولمبي مصدر الصورة pa
Image caption الاستاذ الاولمبي

كشف النقاب عن تدريبات أمنية ستجري في لندن وأجزاء أخرى من بريطانيا تتضمن استخدام سفن البحرية الملكية ومروحيات سلاح الجو لحماية فعاليات وجمهور دورة الألعاب الأولمبية.

وستجري تلك التدريبات بين 2 و 10 مايو/أيار في لندن وويموث، وكشف النقاب أيضا أنه قد تنشر صواريخ أرض جو في ستة مدن.

وستوضع صواريخ وهمية على سطح بنايتين في شرق لندن وستة مدن أخرى خلال برنامج التدريب.

وأكدت وزارة الدفاع انها لم تقرر بعد نشر صواريخ أرض جو خلال الألعاب.

وقال برايان ويلان أحد سكان شرق لندن ان إطلاق صواريخ سيجعل حطامها يتساقط في كافة االأنحاء.

وقال قائد القوات المشتركة الجنرال نيك باركر أن قرار إطلاق الصواريخ سيتخذ على أعلى المستويات السياسية.

وقد أعلن في مؤتمر صحفي أمني أن التدريبات التي ستجري هذا الأسبوع ستتضمن نشر سفن من البحرية ونشر طائرات ومروحيات تحمل قناصة ومروحيات إنذار مبكر، وتسيير طائرات نفاثة ومروحيات فوق لندن العظمى، بمشاركة 13500 عنصر امني وعسكري.

وستقسم التدريبات إلى ثلاثة مراحل، تبدأ في ويموث حيث ستجرى مسابقات الزوارق الشراعية، ثم فحص الدفاع الجوي فوق لندن، وأخيرا فعالية كبرى في نهر التايمس.

وقال وزير الدفاع فيليب هاموند "سيكون دعم الألعاب الأولمبية مهمة كبرى لوزارة الدفاع عام 2012، وهذه التمرينات ستبين فيما اذا كنا مستعدين لمواجهة التحدي".

وأضاف هامون "سيجري معظم هذه التدريبات أمام الجمهور وسيكون في هذا طمأنة للناس أن أقصى الجهود تبذل لجعل الالعاب الأولمبية آمنة".

وقال الجنرال باركر إنه يجب أن تكون هناك خطة تتعامل التهديد بعيد الاحتمال للألعاب الاولمبية.

واوضح أن التهديد الجوي قد يأتي مشابها لهجمات الحادي عشر من سبتمبر عام 2001، أو قد يكون على شكل عملية قريبة من الاستاد الأولمبي، وهو ما يتطلب التدخل.

وقال مساعد مفوض شرطة العاصمة كريس أليسون "نحن نحاول وضع خطةعقلانية وضرورية ومتناسبة مع الاحتمالات".

المزيد حول هذه القصة