البيت الأبيض يكشف للمرة الأولى استراتيجية غارات الطائرات بدون طيار

جون برينان مصدر الصورة AP
Image caption قال برينان ان القاعدة منيت بخسائر

أدلى مستشار أوباما لشؤون الأمن القومي بأول تصريح مفصل عن استخدام الولايات المتحدة طائرات بدون طيار من أجل تصفية أعضاء في تنظيم القاعدة.

وقال المستشار في حديث أدلى به في أحد مراكز الأبحاث في واشنطن إن واشنطن تأمل من خلال استخدام غارات الطائرات بدون طيار إلى كسب الحرب ضد الشبكات الارهابية.

وقال جون برينان إن الرئيس باراك أوباما يريد أن يكون واضحا حول هذا الموضوع.وجاءت هذه التصريحات في الذكرة السنوية الأولى لمقتل أسامة بن لادن.

ويقول مراسل بي بي سي في واشنطن بول أدامز ان هذه ليست المرة الأولى التي تؤكد فيها واشنط استخدام الطائرات بدون طيار.

وكان أوباما قد تطرق الى الموضوع في حوار عبر الانترنت في شهر يناير/كانون الثاني الماضي، ولكن برينان ذهب بعيدا في وصف أثر هذه الغارات و وجوهر السياسة وراءها، وقال ان تلك الغارات مشروعة وقانونية وأخلاقية.

وأضاف برينان أن القاعدة تمنى بخسائر، وان من الممكن تصور العالم بدون تهديد القاعدة.

وقال ان هجمات الطائرات بدون طيار عادة ما تتم بالتنسيق مع الدولة المضيفة.

ويعتقد أن تلك الغارات قد تسببت بمقتل المئات من المسلحين في باكستان وأفغانستان واليمن.

واعترف رينان بسقوط ضحايا من المدنيين نتيجة تلك الغارات. وقال رينان ان الوثائق التي عثر عليه خلال عملية قتل بن لادن سوف يجري تحيلها.

ويعتقد أن تلك الوثائق تتضمن مراسلات بن لادن مع أعضاء تنظيمه بالاضافة الى مذكراته الشخصية.

ويعتقد أن الوثائق ستكشف عن أن بن لادن كان يفكر بتغيير إسم تنظيم القاعدة.

المزيد حول هذه القصة