زعيمة المعارضة البورمية تؤدي اليمين الدستورية في البرلمان

سو تشي مصدر الصورة AP
Image caption رفضت سو تشي أداء القسم بصيغته الحالية في بداية الأمر

ادت زعيمة المعارضة البورمية اونغ سان سو تشي الاربعاء اليمين الدستورية امام البرلمان البورمي، منهية بذلك الأزمة التي شهدتها البلاد أخيرا في شأن الخلاف في صيغة القسم.

وتعهدت سو تشي و33 نائبا اخر من حزبها، الرابطة الوطنية للديمقراطية، بـ "صيانة" الدستور الذي يمنح سلطات واسعة للعسكريين.

وكان نواب الرابطة الوطنية يرغبون أن تكون صيغة القسم هي "احترام الدستور" مما أثار أزمة سياسية في بورما.

وأعلن نواب الرابطة الوطنية أنهم سيكونون أوفياء "لجمهورية اتحاد بورما ومواطنيها وسيلتزمون على الدوام بالحفاظ على الوحدة وعلى التضامن الوطني والسيادة".

يذكر أن سو تشي، الحائزة على جائزة نوبل للسلام، فازت بأول مقعد برلماني في حياتها في الانتخابات الفرعية التي جرت في ابريل/ نيسان الماضي.

وعلى الرغم من الانتصار الذي حققه حزب سو تشي، فإن الرابطة الوطنية ستظل أقلية في البرلمان.

وبينما يحتفظ الجيش بربع مقاعد البرلمان، فإن الحزب الحاكم من قبل الجيش يسيطر على غالبية المقاعد المتبقية.

لكن مراقبين يعتبرون دخول سو تشي البرلمان خطوة أساسية في الوقت الذي يتم تشكيل الحكومة البورمية الجديدة.

المزيد حول هذه القصة