مسيرات في أنحاء العالم بمناسبة عيد العمال

عيد العمال مصدر الصورة AFP
Image caption توقعات بمشاركة شعبية كبيرة في مسيرات بدول أوروبا

تشهد الدول في أنحاء العالم مظاهرات ومسيرات بمناسبة عيد العمال. ويتركز الاهتمام على أوروبا بسبب برامج التقشف غير الشعبية وتصاعد الاضطرابات الاجتماعية.

ومن المتوقع أن تنظم في أرجاء اليونان وإسبانيا والبرتغال مظاهرات شعبية حاشدة.

وينتظرأن تبلغ مارين لوبان، زعيمة الجبهة الوطنية في فرنسا، مؤيديها في مظاهرة بالعاصمة باريس بالموقف من التصويت في جولة الانتخابات الرئاسية المرتقبة. ويتنافس في هذه الجولة الرئيس الحالي نيكولا ساركوزي ومنافسه الاشتراكي فرنسوا أولاند.

ضد الرأسمالية

ودعت حركة" الاحتلال " الاحتجاجية إلى تحرك على مستوى العالم بمناسبة عيد العمال.

وتدعو الحركة إلى احتلال المدن الرئيسية ومراكز المال والأعمال بها تعبيرا عن رفض ما تصفه بالوحشية الرأسمالية.

وفي أنحاء اليونان، يشارك المتظاهرون المناهضون لبرامج التقشف في يوم من الإضرابات والمظاهرات.

ويقول مارك لوين، مراسل بي بي سي في أثينا، إن احتجاجات الأول من مايو أصبحت تقليد سنوي مستقر، مشيرا إلى إضرابات القطاعين العام والخاص واضطراب حركة المواصلات.

وفي باريس سوف تقود لوبان مسيرة . وكانت قد وعدت بأن تنصح أنصارها البالغ عددهم 6.5 مليون ناخب الذين صوتوا لها في جولة الانتخابات الأولى بالطريقة الأفضل في التعامل مع الجولة الثانية الحاسمة التي من المقرر أن تجرى يوم الأحد المقبل.

ويقول جون هيوت، محرر الشؤون الأوروبية في بي بي سي، إنه من المتوقع أن تنصح لوبان أنصارها بالامتناع عن التصويت.

وتشير التوقعات إلى تنظيم مسيرة حاشدة بمناسبة عيد العمال في العاصمة الإسبانية مدريد ، وكذا الحال في البرتغال التي تنظيم فيها نقابات العمال احتجاجات مماثلة.

مسيرات منفصلة

وفي روسيا، ينظم كل من القوميين والشيوعيين ومعارضي الرئيس المنتخب فلاديمير بوتين مسيرات منفصلة.

ودعت حركة" الاحتلال" إلى احتجاجات عالمية ضد الظلم الاقتصادي.

وقد استحوذت الحركة على اهتمام دولي بفضل مظاهرة" احتلوا وول ستريت" في شهر سبتمبر/ أيلول الماضي غير أن تواجه صعوبة في البقاء تحت الأضواء مع البدء في طرد مؤيديها من الميادين العامة في الولايات المتحدة.

وقالت الحركة في بيان إنها دعت إلى " يوم دون الـ1 في المئة يوم الأول من مايو عام 2012" ، وذلك في إشارة إلى أن واحد في المائة الأغنياء يسيطرون على 99 في المائة الضعفاء.

وفي آسيا، نظمت مظاهرات في أوكلاند وبانكوك ومليبورن وسول.

المزيد حول هذه القصة