تشاد تدعو الى انشاء قوة اقليمية لمكافحة جماعة بوكو حرام المتشددة

كادونا مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تنشط بوكو حرام شمالي نيجيريا

دعا رئيس تشاد ادريس ديبي الى انشاء قوة اقليمية بشكل عاجل للتعامل مع جماعة بوكو حرام الاسلامية التي تتهمها السلطات النيجيرية بارتكاب اعمال عنف في البلاد.

وقال ديبي إن الجماعة التي تنشط شمالي نيجيريا تشكل تهديدا للدول المجاورة.

واضاف " ان منطقة حوض بحيرة تشاد لعدم الاستقرار بسبب التهديد الدائم من قبل بوكو حرام".

وتكافح نيجيريا من اجل التغلب على هجمات بوكو حرام التي تسعى الى تطبيق الشريعة الاسلامية في البلاد.

وشنت الجماعة المتشددة العديد من الهجمات معظمها في شمال البلاد اوقعت اكثر من الف قتيل منذ منتصف عام 2009.

ووقع آخر هذه الهجمات يوم الاثنين على مركز للشرطة في ولاية تربة الحدودية مع الكاميرون مما اسفر عن مقتل 11 شخصا.

ولم تتبن اي جماعة مسؤوليتها عن هذا الهجوم الا ان المسلحين التابعين للجماعة نفذوا هجمات مشابهة في السابق.

واستهدفت الجماعة مؤسسات حكومية وكنائس وجوامع تابعة لجماعات اسلامية منافسة في شمالي نيجيريا على مدى العشرين عاما الماضية.

قوة اقليمية

ووجه الرئيس التشادي دعوته خلال اجتماع للجنة دول حوض بحيرة تشاد والتي تضم الى جانب تشاد الكاميرون والنيجر ونيجيريا وجمهورية أفريقيا الوسطى وقال" اطالب بتشكيل قوة ردع مشتركة. يجب ان نتخذ هذا القرار هنا اليوم".

واضاف" اذا لم نتمكن من القضاء عليهم، لن نكون قادرين على انقاذ بحيرة تشاد".

وحذر بعض الخبراء من ان الجماعة تؤسس علاقات مع تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي والذي ينشط في منطقة الصحراء الافريقية عبر النيجر ومالي والجزائر.

واشار البيان الختامي للاجتماع الى ان رؤساء الدول "طلبوا على الصعيد الامني من الامين التنفيذي (للجنة) المبادرة بشكل طارئ الى اتخاذ كافة التدابير اللازمة لاعادة تفعيل القوة المشتركة المتعددة الجنسيات لامن حوض بحيرة تشاد".

المزيد حول هذه القصة