كندا تسمح باقامة قطب الاعلام السابق كونارد بلاك بعد اطلاق سراحه

كونارد بلاك مصدر الصورة AP
Image caption كان بلاك يدير امبراطورية اعلامية تملك العديد من الصحف ووسائل الاعلام ومن بينها صحيفة ديلي تلغراف البريطانية وشيكاغو سن ـ تايمز في الولايات المتحدة

قالت مصادر حكومية كندية إن كندا ستسمح لكونارد بلاك، قطب الاعلام السابق الذي يقضي حكما بالسجن بتهمة الاحتيال المالي في الولايات المتحدة، بالاقامة فيها بعد انهائه مدة محكوميته.

واشارت الى أنه اعطي رخصة اقامة مؤقتة لمدة عام واحد، على الرغم من تخليه عن جنسيته الكندية في عام 2001 عند منحه عضوية مجلس اللوردات البريطاني.

ويقضي بلاك البالغ من العمر 67 عاما حكما بالسجن بتهمة الاحتيال المالي وعرقلة مسار العدالة في سجن بميامي بولاية فلوريدا الامريكية.

ومن المتوقع أن يطلق سراحه هذا الاسبوع.

وقد رفض وزير الهجرة جيسون كيني التعليق على هذه القضية.

وكانت محكمة امريكية قضت في عام 2007 بالسجن لمدة 78 شهرا على بلاك بعد اتهامه بالاحتيال على حملة اسهم شركة هولينغر وبما قيمته 6.1 مليون دولار، الا انه اطلق سراحه في عام 2010 بعد أن قررت المحكمة الدستورية العليا في الولايات المتحدة بأن قانون مكافحة الفساد لم يكن دستوريا.

وفي يونيو/ حزيران، اعاد قاض امريكي الحكم على بلاك بالسجن 42 شهرا بتهم الاحتيال وعرقلة سير العدالة، الا انه يقضي الان 13 شهرا منها لانه قد قضى الفترة السابقة في السجن.

وكان بلاك يدير امبراطورية اعلامية تملك العديد من الصحف ووسائل الاعلام، من بينها صحيفة ديلي تلغراف البريطانية وشيكاغو سن ـ تايمز في الولايات المتحدة وصحف اخرى في كندا والولايات المتحدة.

المزيد حول هذه القصة