النمسا تقاطع منافسات كأس أوربا في أوكرانيا بسبب معاملة تيموشينكو

تيموشينكو مصدر الصورة x
Image caption تيموشينكو تقول إن حراس السجن ضربوها

تعتزم الحكومة النمساوية جميع مباريات كأس الاتحاد الأوربي لعام 2012، في أوكرانيا وسط غضب متزايد بسبب معاملة زعيمة المعارضة المسجونة يوليا تيموشينكو.

الفريق النمساوي لم يتأهل إلى للمسابقة التي تستضيفها بولندا وأوكرانيا معا، لكن المستشار النمساوي فيرنر فيمان قال "إن هذه إشارة سياسية".

وكان عدد من الزعماء الأوربيين قد ألغوا بالفعل زيارات كانت مقررة لهم لأوكرانيا.

وقد أودعت تيموشينكو السجن في العام الماضي لاتهامها بسوء استغلال نفوذها، في محاكمة دانها الغرب باعتبار أن الدافع وراءها سياسي.

وقال المستشار في بيان أصدره الأربعاء "إننا قلقون بشأن الوضع في أوكرانيا، خاصة حول ظروف سجن رئيسة الوزراء السابقة تيموشينكو".

وكانت وسائل الإعلام قد نشرت الأسبوع الماضي صورا لتيموشينكو –البالغة 51 عاما- تظهر ما يبدو أنه كدمات وخدوش على البشرة فوق منطقة المعدة وعلى الذراع.

وتقول تيموشينكو إن حراس السجن ضربوها عندما كانت تنقل من زنزانتها إلى المستشفى لعلاجها من وهن في الظهر.

وقد نفى المدعون في أوكرانيا تلك الاتهامات، واتهموا تيموشينكو بالسعي إلى إساءة العلاقة مع الاتحاد الأوربي.

وتقول تقارير غير مؤكدة إنها بدأت إضرابا عن الطعام.

انتهاكات الحقوق

وكان خمسة رؤساء أوربيون –من النمسا، والتشيك، وألمانيا، وإيطاليا، وسلوفينيا- قد قالوا إنهم لن يحضروا قمة زعماء وسط وشرق أوربا التي ستعقد الأسبوع المقبل في أوكرانيا.

وفي بداية هذا الأسبوع قال رئيس الاتحاد الأوربي خوسيه مانيول ومفوضة الاتحاد للعدل، فيفيان ريدنغ إنهما لن يحضرا منافسة كأس الاتحاد الأوربي 2012.

وهناك شكوك أيضا بشأن حضور المستشارة الألمانية أنغيلا ميركيل أو عدم حضورها.

ومن المقرر أن تلاعب ألمانيا هولندا في 13 يونيه/حزيران في مدينة خاركيف التي تقع شرق أوكرانيا والتي تقضي فيها تيموشينكو عقوبة السجن.

ودعت منظمة العفو الدولية أوكرانيا إلى إصلاح خدمات الشرطة فيها، متهمة قوات الشرطة بارتكاب سلوك إجرامي في بعض المدن التي ستجري فيها منافسات الاتحاد الأوربي 2012.

وقالت المنظمة إنها تستطيع تحديد حالات كثيرة عذبت فيها الشرطة بعض الناس، من أجل ابتزاز المال، أو إرغامهم على الاعتراف، أو بسبب أنهم رجال أو نساء، أو بسبب أعراقهم.

وطالبت المنظمة الحكومة الأوكرانية بتشكيل لجنة محايدة للتحقيق في الشكاوى من الشرطة.

المزيد حول هذه القصة