إعادة انتخاب عمدة لندن بوريس جونسون لفترة ثانية

بريطانيا مصدر الصورة Getty
Image caption بالرغم من فوز جونسون خسر المحافظون مقعدين في مجلس بلدية لندن

فاز بوريس جونسون عمدة لندن بفترة ولاية ثانية بعد منافسة شرسة مع مرشح حزب العمال كين ليفينغستون.

وتفوق جونسون على ليفينغسون بفارق 3 في المئة بعد الانتهاء من فرز الأصوات بحلول منتصف ليل السبت.

وحقق جونسون الفوز بعد الجولة الثانية من فرز الأصوات بعد فشله في الحصول على نسبة 50 في المئة في الجولة الأولى.

ويجب على أحد المرشحين الفوز بنسبة 50 في المئة من الأصوات في الجولة الأولى للفرز وإذا لم يستطع أحدهم تحقيق هذه النسبة يعاد فرز الأصوات باحتساب ثاني أفضل مرشح اختاره الناخبون في قائمة المرشحين.

وجاء فوز جونسون الذي ينتمي لحزب المحافظين على الرغم من فوز حزب العمال مكاسب كبيرة في الانتخابات المحلية في انجلترا وويلز.

وسيطر العمال على 32 مجلسا محليا في انجلترا وويلز.

وفي انتخابات مجلس بلدية لندن، خسر المحافظون مقعدين بينما حصل العمال على مقعدين إضافيين ما يعني أن جونسون المحافظ سيخوض معركة شرسة لإقرار ميزانية العاصمة.

وأسفرت نتائج الانتخابات عن فوز مرشحة حزب الخضر جيني جونز بالمركز الثالث بينما تقهقر مرشح الديمقرطيين الأحرار بريان باديك إلى المركز الرابع.

كما جاء في المركز الخامس المرشحة المستقلة شوبان بينيتا.

وكادت بينيتا أن تحقق مفاجأة خلال إحدى مراحل فرز الأصوات بعد أن جاءت في المركز الثالث لفترة وجيزة متفوقة على باديك وجونز.

وكانت النتائج بمثابة " كابوس" لباديك مرشح الديمقراطيين الأحرار الذي خسر أكثر من نصف أصوات الناخبين الذين أيدوه في انتخابات عام 2008.

المزيد حول هذه القصة