المتهمون في أحداث سبتمبر يمثلون أمام المحكمة العسكرية في غوانتانامو

خالد شيخ محمد مصدر الصورة AFP
Image caption اتهم شيخ محمد بأنه العقل المدبر لهجمات سبتمبر

مثل المتهمون الخمسة في أحداث الحادي عشر من سبتمبر السبت أمام محكمة عسكرية في غوانتانامو.

وصرخ رمزي بن الشيبة، أحد المتهمين، أمام المحكمة "ستقومون بقتلنا"، حسب ما ذكر مراسل وكالة الأنباء الفرنسية.

وبينما التزم المتهمون الأربعة الآخرون الصمت، خاطب بن الشيبة القاضي العسكري جيمس بول قائلا "قد لا تروننا بعد اليوم، أنا اتحدث عن طريقة معاملتنا".

وصرخ قائلا "ستقومون بقتلنا لتقولوا بعدها اننا قد انتحرنا".

وقال ديفيد نيفن محامي المتهم الرئيسي في القضية خالد شيخ محمد في وقت سابق إن موكله قد لا يتحدث امام المحكمة.

وبرر نيفن هذا الموقف بأن موكله "قلق بالفعل بشأن عدالة هذه المحاكمة".

وقد التزم المتهمون الخمسة الصمت منذ بدء المحاكمة تعبيرا عن استيائهم.

2900 قتيل

يذكر أن هذه ثاني محاكمة يمثل أمامها شيخ محمد الذي يعتقد أنه العقل المدبر لهجمات سبتمبر.

وكان شيخ محمد قال خلال محاكمته الأولى إنه يعتزم الاعتراف بالتهم الموجهة إليه.

لكن تلك المحاكمة أرجئت بعد انتخاب الرئيس باراك أوباما، الذي حاول منذ ثلاث سنوات نقل القضية إلى محاكم مدنية إثر إعلانه اعتزامه إغلاق معتقل غوانتانامو.

وفي أبريل/نيسان 2011 رفضت محاولات البيت الأبيض لتعود القضية إلى غوانتانامو.

لكن تم وضع معايير جديدة لهذه المحاكمات العسكرية منها عدم الأخذ بالاعترافات التي انتزعت تحت ضغط التعذيب.

وتقول وفاء جباعي موفدتنا إلى غوانتانامو إن لمحاميي خالد شيخ محمد تحفظات على إجراءات سير القضية.

وإلى جانب شيح محمد ورمزي بن الشيبة يحاكم علي عبد العزيز وليد بن عطاش ومصطفى احمد الحوساوي.

واتهم الخمسة بتدبير وتنفيذ هجمات واشنطن ونيويورك بطائرات مدنية مختطفة مما أسفر عن مقتل 2976 شخصا.

المزيد حول هذه القصة