الحزبان الرئيسيان في اليونان يتكبدان خسائر كبيرة في الانتخابات

زعيم حزب الديمقراطية الجديد انطونيو ساماراس مصدر الصورة AP
Image caption زعيم حزب الديمقراطية الجديد انطونيو ساماراس

أظهرت النتائج الجزئية للانتخابات البرلمانية اليونانية ان الحزبين الرئيسين حزب الديمقراطية الجديدة المحافظ والحزب الاشتراكي تكبدا خسائر كبيرة.

ووفقا لحوالي نصف عدد الاصوات التي فرزت جاء حزب الديمقراطية الجديدة في المقدمة بحوالي 20% . وكان الحزب قد حصل على 33.5% في عام 2009.

اما حزب الباسوك الاشتراكي فقد حصل على 13.8% . وكان الحزب قد حصد 43.9% في انتخابات عام 2009.

وبحسب البيانات فقد حصل حزب الائتلاف اليساري المناهض لخطة الانقاذ الاوروبية على 16.06% ليجتل المركز الثاني.

يشار الى ان الائتلاف الذي يحكم اليونان منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي مؤلف من حزب الباسوك الاشتراكي وحزب الديمقراطية الجديد.

وتوحي النتائج الجزئية بأن الحزبين الرئيسيين يواجهان الفشل في الفوز بالاغلبية في البرلمان اليوناني لضمان تشكيل حكومة ائتلافية.

ويشعر قطاع كبير من الشعب اليوناني بالغضب من اجراءات التقشف القاسية التي فرضتها الحكومة مقبل الحصول على مساعدات دولية سخية لاقالتها من عثرتها المالية.

وتعتبر قدرة اي حكومة جديدة على المضي قدما في برنامج التقشف امرا حاسما لاستمرار حزم الانقاذ المالي من الاتحاد الاوروبي والبنك المركزي الاوروبي وصندوق النقد الدولي.

وكشف زعيم حزب الديمقراطية الجديد انطونيو ساماراس عن عزمه تشكيل حكومة انقاذ من اجل الابقاء على اليونان داخل منظومة الاتحاد الاوروبي.

المزيد حول هذه القصة