كليتنون: باكستان لم تتخذ إجراءات ضد زعيم تنظيم "عسكر طيبة"

هيلاري كلينتون في مدينة كولكاتا الهندية مصدر الصورة AFP
Image caption عرضت واشنطن مكافأة بمقدار 10 ملايين دور لمن يدلي بمعلومات تقود إلى القبض على حافظ سعيد

قالت وزيرة الخارجية الأمريكية، هيلاري كلينتون، الاثنين إن باكستان لم تتخذ إجراءات ضد زعيم تنظيم "عسكر طيبة" حافظ سعيد الذي يُشتبه في تخطيطه لهجوم بومباي في الهند عام 2008.

وكانت الهند قد دعت باكستان مرارا إلى محاكمة سعيد، وهي القضية التي تحول دون تطبيع العلاقات بين الجارين النوويين منذ الهجوم على العاصمة التجارية للهند الذي خلف 166 قتيلا.

وأعربت الهند عن غضبها بسبب عدم اعتقال سعيد في باكستان رغم أنها تقدمت، كما تقول، بأدلة ضده.

وعرضت واشنطن مكافأة مقدارها 10 ملايين دولار أمريكي لمن يدلي بمعلومات تقود إلى اعتقال سعيد.

وقالت كلينتون التي تزور الهند "ندري أن الحكومة الباكستانية لم تتخذ الخطوات اللازمة باتجاه تطبيق ما طالبت به الهند والولايات المتحدة مرارا". وأضافت "سنواصل الضغط في هذا الاتجاه".

وعبرت عن اعتقادها بأن زعيم تنظيم القاعدة، أيمن الظواهري، يختبئ في مكان ما من باكستان.

طالبان

ومن جهة أخرى، قال مسؤولون استخباريون باكستانيون إن حركة طالبان قطعت رأسي جنديين باكستانيين وعلقتهما على عمودين خشبيين في بلدة بشمال غربي البلاد.

وقال قائد في طالبان إن الحركة ألقت القبض على رجلين ليل الأحد عندما دهم الجيش منزلين في ميران شاه، في المنطقة القبلية بشمال وزيرستان.

وجاءت عملية الجيش الباكستاني بعد تعرض دورية لكمين عند نقطة تفتيش في ميران شاه في وقت سابق الأحد أدت إلى مقتل تسعة جنود.

المزيد حول هذه القصة