رهينة أمريكي يطالب أوباما، في شريط فيديو، بالاستجابة لمطالب خاطفيه

الرهينة الأمريكي مصدر الصورة AFP
Image caption الرهينة الأمريكي كان يعمل خبيرا في التنمية الدولية

عرض الذراع الإعلامي لتنظيم القاعدة فيديو يظهر فيه الرهينة الأمريكي وارين وينستاين المختطف في باكستان، يناشد فيه الرئيس باراك أوباما الاستجابة لمطالب خاطفيه.

وكان وينستاين، وهو خبير في حقل التنمية الدولية في السبعين من عمره يقيم في باكستان، وقد اختطفه مسلحون في مدينة لاهور في شهر أغسطس/آب الماضي.

وقد وضع الفيديو القصير على موقع إسلامي الأحد، وفقا لمجموعة الرصد الاستخباري الأمريكية "سايت".

وكانت القاعدة قد طالبت في فيديو أطلقته في شهر ديسمبر/كانون أول الماضي الولايات المتحدة بالتوقف عن شن الهجمات في أفغانستان وباكستان والصومال واليمن وإطلاق سراح معتقلي القاعدة وطالبان في جميع أنحاء العالم، بمن فيهم منفذو هجمات سبتمبر/أيلول عام 2001.

وقال وينستاين في الفيديو "حياتي في يديك يا سيادة الرئيس، إذا قبلت المطالب أبقى على قيد الحياة، وإذا رفضتها أموت".

ووجه الرهينة رسالة إلى زوجته قال فيها "أنا بخير، أحصل على أدويتي، وأحظى برعاية".

وليست هناك إشارة إلى مكان وزمان تصوير الفيديو.

وكان وينستاين يعمل مستشارا لشركة أمريكية تقدم استشارات الى مؤسسات حكومية، خصوصا في باكستان.

وكان يقيم بشكل أساس في إسلام أباد ويسافر الى لاهور بين الحين والآخر.