بوتين: روسيا ستدافع عن نفسها وعن مواقفها

بوتين ومدفيديف مصدر الصورة AP
Image caption فلاديمير بوتين نصب الاثنين رئيسا لروسيا للمرة الثالثة

قال الرئيس الروسي المعاد تنصيبه فلاديمير بوتين، خلال احتفال سنوي بالنصر في الحرب العالمية الثانية بالساحة الحمراء بموسكو، ان روسيا ستدافع عن نفسها وعن مواقفها.

وجاءت تصريحات بوتين خلال عرض عسكري سنوي كان من ضمن المشاركين فيه عربات تحمل صواريخ نووية، ونحو 14 عسكريا من القوات الروسية. كما كان الى جانبه الرئيس السابق، ورئيس الوزراء الحالي، ديمتري مدفيديف.

واضاف بوتين ان روسيا، التي تحملت اهوال الحرب التي شنتها عليها المانيا النازية، لها "حق اكبر" في التمسك بمواقفها "فنحن سنبقى دائما اوفياء لكم"، موجها خطابه الى قدامى المحاربين.

الا ان الرئيس الروسي لم يحدد كنه "المواقف"، التي ألمح اليها في خطابه. لكن المعروف ان روسيا والصين تعارضان باقي الدول الكبرى الاعضاء في مجلس الأمن الدولي في طريقة حل الازمة السورية.

وكان بوتين قد نصب الاثنين رسميا رئيسا لروسيا للمرة الثالثة في حفل بالكرملين، عقب فوزه بانتخابات مارس/آذار الرئاسية، التي طالتها اتهامات بتلاعب واسع النطاق باصوات الناخبين.

اما مدفيديف، صديق بوتين المقرب وتلميذه، فقد نصب رئيسا للوزراء الثلاثاء على الرغم من ارتفاع اصوات المعارضة الروسية.

كما اعتقل صباح الاربعاء احد ابرز المعارضين الروس، المحامي الكسي نافالني، بتهمة عدم الانصياع لاوامر الشرطة.

لكن نافالني كتب من مكان اعتقاله عبر موقع تويتر مهنئا الروس بالنصر في الحرب الثانية، ومرسلا صورة لوسام الشجاعة الذي حصل جده عليه في تلك الحرب.

وقد خاطب بوتين العرض العسكري من شرفة العرض المجاورة لضريح زعيم الثورة الاشتراكية ومؤسس الاتحاد السوفيتي فلاديمير ايليتش لينين.

وتقدر الحكومة الروسية عدد ضحايا الحرب العالمية الثانية من الروس بنحو 26,6 مليون انسان، منهم نحو 8,7 مليون عسكري.

من جانب آخر تمكن قراصنة انترنت من عرقلة موقع بوتين الرئاسي في الانترنت الاربعاء، تنفيذا لتهديد تعهدوا به بعرقلة مواقع المعلومات الحكومية بعد يومين فقط من تنصيب بوتين رئيسا للبلاد.