بوتين لن يحضر قمة الثماني

بوتين مصدر الصورة AP

ابلغ الرئيس الروسي فلادمير بوتين نظيره الأمريكي باراك أوباما أنه لن يحضر قمة الدول الثماني العظمى التي ستعقد في الولايات المتحدة في وقت لاحق من مايو/ أيار الجاري.

وأكد البيت الأبيض، في بيان، أن بوتين "أعرب عن أسفه" لعدم حضور القمة خلال مكالمة هاتفية مع أوباما.

وأضاف البيان أن الرئيسين "جددا اهتمامهما في حوار متواصل عالي المستوي" بين البلدين.

وقال بوتين، الذي أعيد انتخابه لمنصب الرئيس بعد أربع سنوات، لمسؤولين أمريكيين إنه سيكون مشغولا بوضع اللمسات الأخيرة على حكومته.

وسيرسل بدلا عنه الرئيس المنصرف ديميتري ميدفيديف الذي خلفه في منصب رئيس الوزراء.

وكانت الولايات المتحدة انتقدت، في وقت سابق من الأسبوع الجاري، تعامل الشرطة الروسية مع مظاهرات مناهضة لبوتين شهدتها العاصمة موسكو.

وأعرب متحدث باسم الخارجية الأمريكية عن "انزعاج" بلاده من "سوء المعاملة" الذي تعرض له المتظاهرون السلميون.

وقال ناشطون إن حوالي 20 ألف شخص شاركوا في المظاهرة التي شهدتها موسكو الأحد الماضي احتجاجا على تنصيب بوتين رئيسا، لكن الشرطة قالت إن عدد المتظاهرين كان حوالي 8000.

وأكد البيان الصادر عن البيت الأبيض أن الرئيسين "جددا اهتمامهما في حوار متواصل عالي المستوي" بين البلدين.

يذكر أن الولايات المتحدة تستضيف قمة الدول الثماني في منتجع كامب ديفيد يومي 18 و19 مايو الجاري.

ويقول دانيال ساندفورد مراسل بي بي سي في موسكو إنه كان من المتوقع أن يستغل بوتين قمة الثماني للإعلان عن عودته إلى منصب الرئيس.

وليس من المعروف إذا ما كان قراره عدم الحضور هو خطوة متعمدة عقب الانتقاد الأمريكي للانتخابات الروسية.

كما تعكس هذه الخطوة التوتر المتنامي بين موسكو وواشنطن بشأن خطط نشر الدرع الصاروخي الأمريكي في شرق أوروبا كما يقول مراسلنا.