مقتل اربعة جنود من قوات التحالف جنوبي افغانستان

افغانستان مصدر الصورة AP
Image caption يتزايد عدد الجنود الغربين القتلى في افغانستان

قالت قوة المعاونة الامنية الدولية في افغانستان (ايساف) ان اربعة جنود من افرادها قتلوا السبت من بينهم اثنان قتلا في هجوم لمقاتلين يرتدون زي الشرطة الافغانية جنوبي البلاد.

وقال بيان ايساف ان جنديا ثالثا قتل في انفجار قنبلة بدائية الصنع جنوبي افغانستان كما توفي رابع من اصابة لم يتم تحديدها ليس لها صلة بالقتال.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية إن أفرادا من الشرطة الأفغانية قتلوا جنديين بريطانيين جنوبي أفغانستان.

وأضافت الوزارة أن الجنديين، اللذين كانا يعملان ضمن فريق استشاري، السبت، قتلا عندما كانا يوفران الأمن خلال اجتماع مع مسؤولين محليين بالقرب من قاعدة أتال في إقليم هلمند.

وقال وزير الدفاع، فيليب هاموند، "لا ندري ما هي الأسباب حتى الآن. لا ندري إن كان الهجوم عليهما نفذه عنصر من المتمردين اخترق جهاز الشرطة أو شرطي عادي كانت له مظلمة من نوع ما".

وكان ناطق باسم قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) ألمح إلى أن المسلحين كانوا متمردون يرتدون ملابس ضباط شرطة لكن ناطقا باسم الشرطة قال إن الأمر يتعلق بعناصر في الشرطة يزاولون مهماتهم منذ سنة.

وتأتي هذه الهجمات بعد يوم من مقتل جندي تابع للناتو في إقليم كونار، وكان مهاجمه يرتدي لباس الجيش الأفغاني.

ويقول مراسل بي بي سي في أفغانستان إن حركة طالبان تريد إحداث مناخ من عدم الثقة حتى لا يعمل الجنود التابعون للناتو مع الجنود الأفغان.

وأضاف أن التطور الأخير يقلق المسؤولين الأفغان الذين يقولون إنهم وضعوا موضع التنفيذ إجراءات من شأنها منع هذه الهجمات.

ووصل عدد قتلى الجنود البريطانيين منذ عام 2001 إلى 414.

وقتل 19 جنديا من قوة ايساف التي يقودها الناتو خلال هذا الشهر في افغانستان.

وقتل اكثر من 2990 جنديا من قوة التحالف من بينهم 1959 جنديا امريكيا في افغانستان منذ التدخل العسكري الذي قادته امريكا في عام 2001 .

المزيد حول هذه القصة