الاحتفال بمرور 250 على "أول ساندويتش"

ساندويتش
Image caption 300 ألف شخص في بريطانيا يعملون في قطاع تحضير وبيع الشطائر

حين طلب الإيرل جون مونتاغو، إيرل بلدة سندويتش البريطانية، شريحة من لحم البقر بين قطعتين من الخبز قبل 250 عاما لم يكن يدرك أن طلبه سيصبح سلعة عالمية شعبية.

وتقول الحكاية إن سبب طلب الإيرل المذكور هو أنه كان يلعب الورق وكان يريد أن يأكل أثناء اللعب، وقد أعجب الأصدقاء الذين كانوا يلعبون معه الورق بالفكرة فطلبوا الشيء ذاته.

تحتفل مدينة "سندويتش" في مقاطعة كنت البريطانية بمرور مئتين وخمسين عاما على استهلاك أول شطيرة "سندويتش" فيها.

يقول ستيف لاسليت أحد منظمي المهرجان إن الإيرل اختار مدينة ساندويتش حين حصل على اللقب لأنها كانت منفذا بحريا، وكان يمكن أن يختار "بورتسموُث"، وفي هذه الحالة كان يمكن أن ندعو الشطائر التي نلتهمها "بورتسموث" بدلا من ساندويتش.

ويعتبر مفهوم الساندويتش "خروجا على تقاليد المائدة" في ذلك الزمن حيث كانت تراعى تقاليد صارمة للمائدة في منازل الشرفاء حين قام مونتاغو بتلك الثورة.

ولا يعتقد سام بوكابس خبير الأغذية أن مونتاغ كان أول من أكل الشطائر أو فكر بها، ولكنه كان رجلا معروفا، لذلك عرف بقصته الكثيرون، وفي النهاية نسب الموضوع له.

"غريب"

تنظم في مدينة "ساندويتش" في نهاية الاسبوع مسابقات لتحضير الشطائر، وقالت منظمة الاحتفالات ماندي ويكينز إنه كان هناك اهتمام من مؤسسات أمريكية وروسية وكندية وسويسرية وألمانية وفرنسية.

وأضافت: "السندويتش هو طعام عالمي، وبلدتنا صغيرة، وأرى من الغريب أن ينسب شيء عالمي كهذا الى بلدتنا الصغيرة".

وسسيستضيف إيرل ساندويتش الحالي الأحد مأدبة من الشطائر على الغداء.

يذكر أن عدد العاملين في حقل تحضير وبيع الشطائر في بريطانيا وحدها يبلغ 300 ألف شخص، حسب رابطة ساندويتش البريطانية.