الصين: إدعاءات الدلاي لاما عن وجود محاولة لاغتياله لا أساس لها من الصحة

دالاي لاما مصدر الصورة BBC World Service
Image caption الدلاي لاما

استخفت الصين بما قاله الزعيم البوذي الدلاي لاما من أن بكين حاولت اغتياله باستخدام "عميلات عفرن شعرهن بالسم."

ووصف الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية ادعاءات الدلاي لاما بأنها "لا اساس لها."

ويأتي النفي الصيني بعد أن صرح الدلاي لاما لإحدى الصحف البريطانية الشعبية أنه تسلم تقارير غير موثقة تفيد بوجود مخطط لاغتياله.

يذكر ان الصين تتهم الدلاي لاما منذ امد بعيد بمحاولة فصل اقليم التبت عن جسد الصين الذي ينتمي اليه.

وقال هونغ لي، الناطق باسم الخارجية الصينية، في مؤتمره الصحفي الاعتيادي إن الدلاي لاما انما ينشر الشائعات من اجل الدعاية لنفسه، مضيفا ان "هذه الادعاءات المثيرة لا تستحق الرد عليها او دحضها."

واضاف الناطق "ان الدلاي لاما، مرتديا زي الدين، منخرط في نشاطات انفصالية معادية للصين على الصعيد الدولي."

وذهبت صحيفة (غلوبال تايمز) الصينية الى ابعد من ذلك، عندما وصفت الادعاءات التي اطلقها الدلاي لاما بأنها غير قابلة للتصديق، وقالت "إن مخطط الاغتيال الذي جاء به الدلاي لاما يشبه قصص فنون القتال الصينية. يبدو ان الشيخوخة قد تمكنت من الدلاي لاما وتسببت في اطلاقه هذه المعلومات غير الموثوقة."

وكان الدلاي لاما قد قال للصحيفة البريطانية إن الصين تستخدم عميلات عفرن شعورهن وملابسهن بالسم، وان هؤلاء سيأتين اليه ليباركهن فيتسمم عندما يلمس شعورهن.

وكان الدلاي لاما قد فر من التبت عام 1959 بعد فشل حركة تمرد ضد الحكومة المركزية ببكين، ويعيش الآن في بلدة دارامسالا الهندية. ويقوم الدلاي لاما بجولات في انحاء العالم لكسب التعاطف.

المزيد حول هذه القصة