نبذة عن جان مارك إرو، المرشح لمنصب رئيس وزراء فرنسا

جان مارك ايرو مصدر الصورة afp
Image caption ستساعده معرفته باللغة الألمانية في العلاقة مع ألمانيا

جان مارك إرو، المرشح لمنصب رئيس الوزراء الفرنسي هو قيادي برلماني مخضرم، يتحدث الألمانية، مما سيساعده في تحدي سياسة التقشف التي تروج لها برلين.

ينتهج إرو، مدرس اللغة الألمانية السابق، والحليف القريب للرئيس الاشتراكي فرانسوا هولاند، سياسة براغماتية ساعدته على الحفاظ على وحدة ممثلي الحزب الاشتراكي في البرلمان الفرنسي الذين كان هو زعيمهم منذ عام 1997.

وسوف تساعده معرفته باللغة الألمانية على أن يكون وسيطا مع برلين عقب سباق الرئاسة الذي ركز فيه الفائز، هولاند، على رغبته بإعادة التفاوض حول "ميثاق ضبط الميزانية الأوربية" المستوحى من ألمانيا.

وإذا عين إرو فسيرافق هولاند في أولى رحلاته إلى برلين اليوم الثلاثاء بعد ساعات من أداء الأخير القسم.

وكان إرو مستشارا خاصا لحملة هولاند، وأول اليه التنسيق مع أحزاب اليسار الأوروبية وتحديدا مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني المعارض.

وكذلك أوكلت له مهمة الاتصال بأحد كبار مستشاري المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في برلين.

ويقول الرئيس هولاند إنه سيعيد لرئيس الوزراء سلطته التي فقدها خلال 5 سنوات من رئاسة نيكولا ساركوزي، وكذلك يريد إعطاء دور أكبر للبرلمان في التعامل مع أزمة منطقة اليورو.

ويحتفظ إرو، وهو ابن عامل مصنع، بمقعد في البرلمان منذ عام 1986، وكان يميل الى الجناح اليساري في الحزب الاشتراكي، ثم انتقل الى جناح الاشتراكيين الديمقراطيين.

ولم يتبوأ إرو اي حقائب وزارية من قبل.